الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » اقتصاد »  

تراجع كبير لمشتريات المنتجات الإسرائيلية بالضفة.. ووزارة الاقتصاد تتلف كميات كبيرة لانتهاء صلاحيتها
09 تموز 2024

 

رام الله-نساء FM-  نشرت وزارة الاقتصاد في صورة لحاوية قمامة مليئة بمنتجات إسرائيلية، قالت إن صلاحيتها انتهت نتيجة حملات المقاطعة، الأمر الذي تطلّب إتلافها بعد إبلاغ الشركة الموزّعة في بيت لحم، عن تلفها.

وقال مدير دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني إبراهيم القاضي، خلال حديثه لنساء إف إم إنه جرى ائتلاف أكثر من 300 طن من المنتجات الإسرائيلية لانتهاء صلاحيتها منذ بداية العام، على خلفيّة المقاطعة في الضفة الغربية

وتضمّنت البضائع المتلفة حديثًا، نحو 11 طنًا من الحليب ومشتقّاته ومنها 93 طنًا ضبطتها طواقم حماية المستهلك، وهذه "أرقام كبيرة وغير مسبوقة" كما يقول.

وحظيت صورة المنتجات الإسرائيلية الملقاة في حاوية قمامة بتفاعل واسع، وبشكل خاص لدى نشطاء حملات المقاطعة، وشكّلت حافزًا لزيادة دعوتهم إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وللحديث عن جدوى هذه المقاطعة، مع استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية على قطاع غزة.

وتحدّثت وزارة الاقتصاد عن انخفاض نسبة شراء المنتجات الإسرائيلية من العصائر والمشروبات إلى 82 في المئة، كما تراجعت نسبة شراء منتجات الحليب والألبان إلى 60 في المئة، في السوق الفلسطيني.

في المقابل، قالت الوزارة إنّ قطاع المشروبات وشركات التنظيف والكيماويات الفلسطينية لم تحقق العديد من النجاحات كما يجب..

 وتابع خلال حديثه ايضا ان المتابعات والجولات الميدانية مستمرة لتفقد الأسواق ولتكن خالية من المواد المنتهية صلاحيتها.

المزيد في هذا اللقاء