الرئيسية » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية بالجرائم التي ترتكب حاليا بحق النساء والأطفال
16 تشرين الثاني 2023

 

رام الله-نساء FM- طالب اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي،  بتشكيل لجنة تحقيق دولية بالجرائم التي ترتكب حاليا بحق النساء والأطفال، التي تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وقالت  ريس اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي وعضو الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية خولة الأزرق، في حديث مع "نساء إف إم"  ورقة قدمتها في الاجتماع الذي عقدته لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الخاص بإقليم الباسك في اسبانيا.

وركزت الأزرق على مسؤولية المجتمع الدولي في وقف هذا العدوان، وجرائم الحرب التي ترتكبها حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

واستعرضت الآثار الخطيرة لهذه الجرائم على النساء والأطفال على المدى البعيد. ودعت برلمانيي الباسك وأعضاء لجنة حقوق الإنسان لدعم طلب تشكيل لجنة تحقيق وتعميمه مع برلمانيي العالم واللجان البرلمانية لحقوق الإنسان.

وأشارت الأزرق للتصعيد الخطير الذي تشهده الضفة الغربية، وما قامت به حكومة الاحتلال من تسليح للمستعمرين الذين يقومون باعتداءات منظمة ضد شعبنا.

حيث كشفت هيئة شؤون الاسرى والمحررين تفاصيل اقتحام سجن الدامون الثلاثاء الماضي بقوة كبيرة من السجانين بأيديهم الهراوات وقنابل الغاز والأسلحة، وإفراغها محتويات الغرف، وعند اعتراض الأسيرات على ذلك "تعرضن للضرب وعزل جزء منهن، إلى جانب إغراق الغرف بقنابل الغاز دون مراعاة القاصرات وكبيرات السن والمريضات".

ولفتت هيئة الأسرى إلى أن ذلك يأتي في ظل ما تخضع له الأسيرات من إجراءات انتقامية ومشددة لأكثر من أسبوعين، مشيرة إلى تصاعد حملة الاعتقالات مؤخرا تحت ذرائع التحريض والنشاط على مواقع التواصل الاجتماعي، ليبلغ عدد الأسيرات نحو 50 أسيرة في سجن الدامون حاليا.

من جهته، كشف نادي الأسير الفلسطيني أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات في الضفة الغربية كبيرة منذ السابع من اكتوبر الماضي وهي حملة متصاعدة بشكل غير مسبوق.

وبينت الهيئة ونادي الأسير أن الاحتلال ينتهج الاعتقال وسياسة التهديد، والضرب بحق المعتقلين وعائلاتهم، وتخريب منازل المواطنين، مشيريْن إلى أن الاعتقالات تجاوزت 6500 منذ مطلع العام الجاري.