الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية »  

غزة: وقفة صحفية في غزة تنديدًا باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة
12 أيار 2022

 

غزة-نساء FM-رولا ابو هاشم- بدعوة من الأطر الإعلامية والمؤسسات الصحفية الفلسطينية في قطاع غزة شارك العشرات من الصحفيين والصحفيات في وقفة احتجاجية منددة باغتيال جيش الاحتلال الإسرائيلي للصحافية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة أثناء تغطيتها اقتحام مخيم جنين صباح امس الاربعاء.

ورفع المشاركون صورًا للشهيدة شيرين أبو عاقلة، ولافتات تندد باستهداف الاحتلال لجموع الصحفيين.

وقالت منسقة مؤسسة فلسطينيات، منى خضر، في حديث "لنساء إف إم": "كان الخبر صاعقًا ومفجعًا للأسرة الصحفية الفلسطينية، سيما وأن استهداف الزميلة شيرين تم بشكل مباشر وبشع، وكأن الاحتلال يرسل رسالة لجميع الصحفيين الفلسطينيين أن الاستهداف للحقيقة، ولكل المؤسسات التي تغطي المجازر التي يرتكبها بحق الفلسطينيين" مذكرةً أن هذه الجريمة تأتي بالتزامن مع مرور عام على العدوان الأخير على غزة وتدمير عدد من مقرات المؤسسات الإعلامية بما فيها مقر قناة الجزيرة، وقتل عدد من الصحفيين أيضًا.

وتابعت قولها "نشعر أننا نعيش في كابوس لا يتوقف بفعل همجية الاحتلال التي يمارسها بحقنا من خلال الاغتيالات والاعتقالات والتدمير".

وأضافت "كأن الاحتلال يريد أن يخيفنا حتى نتوقف عن التغطية، لكن الأمر يزيدنا قوة وإصرارًا على المضي قدمًا ومواصلة التغطية."

وفي رسالة وجهتها لمؤسسات المجتمع المدني والدولي ومؤسسات السلطة الرسمية ختمت بالقول "لابد أن تكون لهذه المؤسسات وقفة أقوى لمحاكمة الاحتلال ومحاسبته على ارتكاب جرائمه بحق الصحفيين والتي ازدادت مؤخرًا بفعل غياب الرادع."

بدورها قالت دعاء عمار منسقة الإعلام في وزارة شؤون المرأة "جريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة انتهاك صارخ لقانون حقوق الإنسان عامة،  وقوانين حماية المرأة خاصة، على اعتبار أنها صحفية امرأة، وحمايتها في ظل النزاعات المسلحة واجبة، سيما وأنها كانت ترتدي الزي الصحفي والدرع الصحفي أثناء ممارسة عملها ومع ذلك تم اغتيالها بدم بارد أمام الكاميرات!"

وفي كلمة لمراسل قناة الجزيرة في غزة هشام زقوت قال "اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة جريمة إسرائيلية جديدة تضاف إلى سجل الجرائم الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين"، محملًا الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن هذه الجريمة مطالبًا المجتمع الدولي بمحاسبة المسؤولين عن ارتكابها وأكد أن قناة الجزيرة ستلاحق مرتكبي هذه الجريمة في المحافل الدولية.