الرئيسية » تقارير نسوية » صحتك »  

احذري 5 خرافات متداولة حول صحة المرأة
10 أيار 2022

 

رام الله-نساء FM-إذا كنتِ فتاة سعيدة الحظ، فعلى الأرجح قد سمعت منذ سنوات مراهقتك المبكرة نصائح عديدة تدّعي الكثير من الأمور المتضاربة، التي تكون عادة غير مقنعة وغير منطقية أبدا.

واليوم في عصر الإنترنت، أصبحت هناك تربة خصبة لتداول ونشر الكثير من المعلومات المغلوطة فيما يتعلق بالطب والصحة. وبداية من خرافات مثل ضرورة ألا تقفي عارية القدمين على البلاط لكي لا تتأثر خصوبتك، وصولاً لمخاطر الملابس الضيقة التي قد تصيبك بالسرطانات، هذه الخرافات الخاطئة قد تضر الكثير من الفتيات إذا ما صدّقنها أو اتبعنها في حياتهن.

في هذا التقرير نستعرض أشهر الخرافات الطبية المتعلقة بصحة المرأة:

خرافة 1 : ملابس تصيبك بسرطان الثدي

هل أخبرتك جدتك أو إحدى صديقاتك ألا ترتدي حمالة صدر لأنها قد تسبب لكِ مرض السرطان، أو أخبرتك إحدى قريباتك المسنّات أن الحمالات الضيقة يمكنها أن تهددك بمخاطر السرطان بصورة أكبر؟

الحقيقة أنه لا صحة مطلقا لهذه الادعاءات. الخلايا السرطانية ومخاطر نموها لا تتعلق لا من قريب ولا من بعيد بمدى اتساع الملابس في منطقة الصدر. وما يمكنكِ فعله لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي هو الحفاظ على وزن صحي وتجنب المستحضرات الكيميائية في أدوات العناية والتجميل قدر الممكن.

وتُعد خطوات وقائية مثل إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية، كل عام بعد بلوغ سن 45 عاما، هي الطريقة المثبتة للكشف عن سرطان الثدي مبكرًا ومنع انتشاره.

أما في حالة وجود تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي في عائلتك، فيُنصح بإجراء الكشوفات في أوائل العشرينيات لتحديد ما إذا كانت لديك مخاطر للإصابة بالمرض.

خرافة 2: أطعمة تعزز فرص الحمل

العُقم ومشاكل الإنجاب دائماً ما تكون أمرا مؤلما لأي امرأة تحلُم بالأمومة وإنجاب الأطفال، ومع ذلك كثيرا ما يتم تداول معلومات تفيد بأن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي من شأنها أن تزيد من خصوبة المرأة وقابليتها للحمل والإنجاب.

 

توضح منظمة الصحة العالمية "دبيلو إتش أو" (WHO) أن العقم هو مرض يصيب الجهاز التناسلي، سواء عند الذكور أم الإناث، ويؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم.

وتشير التقديرات التي نشرتها المنظمة عام 2020، إلى وجود ما يتراوح بين 48 مليون زوج و186 مليون فرد في العالم ممّن يتعايشون مع مشاكل العقم وصعوبة الإنجاب.

وتحدث صعوبات الإنجاب ومشاكل العقم بشكل رئيسي بسبب حالات تصيب الجهاز التناسلي لدى الذكور، أو العيوب التي تلحق المبيضين والرحم وقناتي فالوب وجهاز الغدد الصماء لدى النساء. هذا بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى أيضا.

 

لذلك بشكل علمي قاطع، لا يمكن لما يتم استهلاكه من طعام ومشروبات أن يعالج مثل تلك المشاكل أو يحفّز فرص الإنجاب لدى المرأة والرجل على حد سواء، وفقا لموقع "هيلث كير" (HealthCare) الأميركي للصحة والطب.

 

 

لا يمكن لما يتم استهلاكه من طعام ومشروبات أن يعالج مشاكل العقم أو يحفّز فرص الإنجاب (شترستوك)

خرافة 3: من الطبيعي الشعور بالحزن بعد الولادة

الشعور بالحزن والاكتئاب بعد وضع مولود جديد ليس أمرا بسيطا تغضي الطرف عنه، بل إن تجاهله قد يؤدي لعواقب وخيمة لسلامتك وسلامة طفلك.

كآبة النفاس أو الشعور بالإحباط والحزن بعد الولادة هي ظاهرة شائعة، ولا تعني أبداً أنك أم سيئة أو مهملة أو لا تشعر بالامتنان لتلك المعجزة الصغيرة في حضنك.

كل ما في الأمر أنها حالة تُسمى اكتئاب الولادة، وتعاني 3 من كل 4 نساء تقريبا من نوع من الاكتئاب بعد الوضع.

إذا استمرت الأعراض لديك لأكثر من بضعة أسابيع بعد الولادة، أو ازداد الأمر سوءا، يجب مراجعة الطبيب المتخصص لأن الحالة قد تتفاقم لمراحل خطيرة من دون علاج.

بعد الاستشارة، سيناقشك أخصائي أمراض النساء والتوليد فيما إذا كان الدواء أو خيارات العلاج الأخرى قد تساعدك في الشعور بالتحسن.

خرافة 4: الرضاعة الطبيعية وانتظام الدورة يمنعان الحمل

على الرغم من أن التبويض قد لا يحدث للمرأة حديثة الولادة لعدة أسابيع وشهور بعد الوضع، فإن الرضاعة الطبيعية لطفلك الجديد لا تضمن لكِ عدم حدوث الحمل.

 

من المحتمل ألا تعرفي موعد بدء التبويض مرة أخرى بعد سلسلة الاضطرابات الهرمونية التي طرأت على الجسم خلال الحمل وبعده، ولن تأتي دورتك الشهرية إلا بعد حوالي أسبوعين من الإباضة.

مع ذلك، فإن عدم نزول أو انتظام دورتك الشهرية لا يعني بالضرورة أنك في مأمن من فرص الحمل بعد العلاقة، لذلك في تلك الفترة يجب استخدام موانع الحمل المتبعة بصورة طبيعية كما كنت تفعلين في السابق.

الحِمية خلال الرضاعة قد تتسبب في تعرض المرأة لسوء التغذية بسبب نقص العناصر الغذائية الهامة، ما يؤثر بالسلب على صحة الأم وطفلها على حد سواء. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: dpa

خرافة 5: الإجهاض يحدث بسبب الإجهاد

تحدث معظم حالات الإجهاض بسبب تشوهات جينية تصيب الجنين، وهذا هو السبب الأساسي لتلك المشكلة، وليست نتيجة أي شيء قمت به أو لم تفعليه خلال حملك.

وتشمل الأسباب الأخرى للإجهاض الحالات الصحية المزمنة مثل مرض السكري والاضطرابات الجسدية التي تؤثر على الجهاز التناسلي وعادات نمط الحياة مثل تعاطي الكحول أو المخدرات أثناء الحمل.

ويوضح موقع "إلينا هيلث" (Allina Health) للصحة والطب، أنه عند التفكير في الحمل ومحاولة الإنجاب، تحدَّثي أولا مع طبيب نسائي لمراجعة تاريخك الطبي وحالتك الصحية، ومناقشة ما يمكنك فعله للمساعدة في ضمان حمل صحي وإنجاب طفل سليم.

ومع ذلك، تذكري أنكِ حتى لو فعلت كل شيء "بشكل صحيح"، فقد لا تتمكنين من منع حدوث الإجهاض بشكل تام.

هذه الخرافات هي مجموعة منتقاة من بين عدد كبير من المعلومات المغلوطة المنتشرة عن صحة المرأة، لذلك لحماية صحتك النفسية والجسدية ووقاية نفسك من اتباع أي نصائح خاطئة، قومي دوما بمراجعة الطبيب المتخصص.

 

المصدر : مواقع إلكترونية-الجزيرة