الرئيسية » تقارير نسوية » نساء حول العالم »  

كيف ستؤثر "قوة النساء" في تحديد نتيجة انتخابات التجديد النصفي للكونغرس؟
06 تشرين الثاني 2022

 

واشنطن-نساء FM-رجح تحليل مساهمة الناخبات الأميركيات بشكل كبير في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس المقررة بعد ثلاثة أيام، خاصة في ظل عودة قوانين تقييد الإجهاض التي أعيدت بعدما ألغت المحكمة العليا قرار قضية "رو ضد وايد".

وبحسب التحليل الذي نشره معهد بروكنغز، كانت الأصوات النسائية غالبا من نصيب الحزب الديمقراطي خلال السنوات الماضية، مرجحا أن تشكل أصوات النساء في الانتخابات المقبلة أهمية كبرى تدعم جهود الديمقراطيين.

واعتمد التحليل على إجراء محاكاة بناءً على أحدث بيانات مسح السكان الصادرة عن مكتب الإحصاء الأميركي، وتطبيق معادلات المشاركة في الاقتراع بانتخابات 2018، مع وضع افتراضات تتعلق بالاقتراع في 2022.

وأظهرت المحاكاة زيادة في "إقبال النساء" بدعم انتخاب المرشحين الديمقراطيين بشكل كبير.

ويشير التحليل إلى أن البيانات تكشف أن مشاركة النساء في دعم الديمقراطيين كانت دائما مرتفعة، حتى ضمن مجتمعات ذوي البشرة السمراء، أو من ذوي الأصول اللاتينية، خاصة في الفئات التي تتراوح فيها الأعمار بين 18 إلى 29 عاما.

ووصف التحليل مشاركات الناخبات بـ"قوة النساء" خاصة وأن معدلات المشاركة في الاقتراع في اتجاه صاعد مقارنة بالرجال، وهذا الاتجاه في الزيادة مستمر منذ 1980، لافتا إلى أنه يمكن ملاحظة هذا النمط المتصاعد في الانتخابات الرئاسية وانتخابات التجديد النصفي.

ووفق استطلاع أجرته مؤسسة "قيصر فاميلي" تشكل المخاوف من الإجهاض حافزا كبيرا للتصويت في الانتخابات المقبلة، خاصة بين النساء، ويدعم هذه النتائج استطلاع آخر أجرته مجلة إيكونوميست ويوغوف أواخر أكتوبر، وأظهر أن 60 في المئة من النساء المشاركات في الاستطلاع سيصوتن بسبب قضية الإجهاض.

ويقول استطلاع إيكونوميست ويوغوف أن 51 في المئة من النساء المشاركات اخترن مرشحا ديمقراطيا في الانتخابات النصفية المقبلة، و46 في المئة اخترن مرشحا جمهوريا.

ويسارع الديمقراطيون والجمهوريون لتعبئة الناخبين، حيث يشارك الرئيسان السابقان دونالد ترامب وباراك أوباما إضافة إلى الرئيس الحالي جو بايدن، في التجمعات الانتخابية في ولاية بنسلفانيا.

وخلال انتخابات منتصف الولاية المقررة في الثامن من نوفمبر، دعي الأميركيون لتجديد كامل مقاعد مجلس النواب. وهناك سلسلة مناصب على المحك لنواب منتخبين محليا يقررون سياسة ولايتهم بشأن الإجهاض والقوانين البيئية.