الرئيسية » منوعات »  

أخيرا القبض على "علياء" المصرية.. "ابتزت" عشرات الضحايا من النساء والرجال
12 كانون الثاني 2022

 

القاهرة-نساء FM-بعد سنوات من ابتزاز ضحاياها من الرجال والنساء بتهديدهم بدفع أموال "باهظة" مقابل عدم نشر صور ومعلومات مسيئة عنهم، سقطت أخيرا فتاة الدقهلية "علياء" في قبضة الأمن، بعد شكاوى عديد ضدها.

وقالت صحف مصرية إن نيابة ثان مدينة المنصورة، في محافظة الدقهلية بدلتا النيل، تباشر حاليا التحقيق مع الفتاة البالغة 36 عاما والمقيمة في  منطقة كفر البدماص بالمحافظة فيما ورد ضدها من بلاغات بشأن إرسالها صورا ورسائل مسيئة من أجل الحصول على أموال.

وقالت صحيفة الشروق إن العديد من النساء والرجال تقدموا ببلاغات للإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات وقسمي شرطة أول وثان المنصورة بتهديد فتاة لهم بنشر صور وفيديوهات مركبة على مواقع التواصل الاجتماعي وإرسالها إلى أقاربهم.

وتمكن ضباط الإدارة من تحديد هويتها وألقت قوة من الشرطة القبض عليها الأحد. وبالفحص، تبين أن المتهمة تقوم باختيار ضحاياها من "أصحاب المناصب الرفيعة لتتمكن من ابتزازهم والحصول منهم على مبالغ مالية كبيرة" وفق الصحيفة.

وقال موقع "هن" إن الفتاة ابتزت نحو 20 أسرة مصرية داخل و خارج مصر.

ونشر حساب منظمة "قاوم" غير الربحية مقطع فيديو لواحدة من الضحايا، سيدة تدعى آية، وهي طبيبة نساء وتوليد، إن الفتاة ابتزتها وزوجها طبيب الأسنان لمدة نحو أربع سنوات ما دفعهما لتقديم بلاغات في مباحث الإنترنت.

وقالت في الفيديو إنها أرسلت لها من "حسابات مزيفة شتائم واتهامات أني أجري عمليات إجهاض وترقيع وأني أتاجر في المخدرات وزوجي عنده الإيدز ويقوم بعلاقات شاذة".

وتقول سيدة أخرى إنها أرسلت رسائل لمدرسة طفلها تقول إنه مصاب بالإيدز:

وقال أحمد البكري، محامي ثماني أسر من ضحايا الفتاة لموقع "هن" إن عملية الابتزاز "تبدأ بجمع معلومات عن الضحية من حسابها، وتوصل لأصحابها وأقاربها وترسل لهم قصصا وهمية وتطالب بأموال حتى لا تفعل ذلك".

ويأتي الكشف عن هذه القضية في أعقاب انتحار فتاة مصرية تدعى بسنت خالد بعد ابتزاز شاب لها رفضت مواعدته، وقد ألقت السلطات القبض على شخصين في الواقعة.