الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| تراجع معدلات "الانتحار" بفلسطين.. الذكور أكثر تنفيذاً للانتحار والنساء الأكثر محاولة !
12 أيلول 2021

 

رام الله –نساء FM- أكد الناطق بإسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات أن هناك تراجعاً ملحوظاً في  حالات الإنتحار بمحافظات الضفة الغربية حيت وثقت الشرطة وفاة خمسة حالات نتيجة الانتحار  في التقرير النصف سنوي هذا العام 2021 مقارنة ب13 حالة وفاة بسبب الانتحار في  ذات الفترة خلال عام 2020 .

وحول اسباب التراجع عزا ارزيقات ذلك الى  فترة الحجر الذي عاشته الأسر الفلسطينية في الضفة الغربية بسبب جائحة كورونا وتواجد أفراد الأسرة معهم مجتمعين ساهم في التغلب على بعض المشكلات العائلية وتفرغ عدد منهم لمتابعة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية والتغلب على المشكلات داخل الأسرة وإنشغالهم في متابعة الحالة الصحية والوبائية ساهمت في ذلك ،مبيناً أن هناك جهد بذلته الشرطة والأجهزة الأمنية وعدد من الوزارات والمؤسسات التي تعنى بالصحة النفسية والحلول للإشكاليات العائلية.

واوضح ارزيقات في حديثه "لنساء إف إم" وضمن برنامج قهوة مزبوط، وبمناسبة اليوم العالمي للوقاية من الانتحار أن الذكور الاكثر تنفيذاً  للانتحار والنساء الأكثر محاولة موضحاً  أن الأداة التي تستخدم عادة  في عملية الإنتحار التام كان الحبل والشنق الأداة الأكثر إستخداماً في حالات الإنتحار ثم  يأتي تناول المواد السامة ويأتي إستخدام السكين أو الحرق وهوالأقل إستخداماً بالدرجة الثالثة .

وحول دوافع الانتحار أكد ارزيقات أنه على مدار السنوات الماضية كان السبب الرئيسي  للانتحار هو الإصابة بالأمراض النفسية المختلفة حيث تعتبر الدافع الرئيسي وراء الإنتحار ثم تليها الخلافات العائلية والخلافات المالية والعاطفية في الدرجتين الثالثة والرابعة .

وناشد العقيد ارزيقات كافة أولياء الأمور إلى ضرورة الإنتباه إلى الأشخاص الذين يعانون أمراض نفسية وعدم التردد في علاجهم لدى الأطباء النفسيين والإستعانة بالجهات المختصة كوزارة الصحة والمصحات النفسية للحصول على الدعم النفسي والإرشاد اللآزم.

هذا وبحسب معطيات منظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص فإن العالم يفقد كل 40 ثانية شخص بسبب الانتحار، وفي كل ساعة يفقد 91 شخصا، وفي كل عام يفقد العالم 800 ألف شخص وفقًا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.