الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

المقر الجديد لبائعة الخضار التي شغلت السعودية بعد حادثة التنمر
05 أيار 2021

 

جدة-نساء FM-في تمام الساعة ١٢ من ظهر اليوم الثلاثاء، تواجدت "أم زياد" بائعة الخضار التي شغلت السعوديين خلال الأيام الماضية، في سوق الدمام المركزي الذي يبعد 10 دقائق فقط عن منزلها، لتتفاجأ بمقرها الجديد في مكان بارز بالسوق وسط ترحيب حار من البائعين، والخضراوات والفواكه تملأ طاولتها، تنفيذاً لتوجيهات نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بإيجاد مقر ثابت ونظامي للسيدة التي تعرضت للتنمر والتشهير بها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

كما قام أحد رجال الأعمال بتوفير الفواكه والخضراوات لأم زياد طيلة هذه الفترة، كمبادرة دعم منه.

وساهمت أمانة الشرقية في تسهيل إجراءاتها لتكون في السوق بشكل نظامي، وتم تأمين أحد المساعدين لها في حمل البضائع وترتيبها في الموقع.

وكانت أم زياد أوضحت أن "الرجل الذي صورنها، كان شاهدها مرارا في الحي، لذا استغربت اقترابه منها قبل أيام وتحقيقه معه بطريقة مزعجة،" مضيفة "أنها لا تحتاج للتعاطف فعملها واجتهادها أفضل وسيلة للاعتزاز بنفسها".

 

كما أضافت أن لديها تسعة أبناء يسكنون معها في بيت واحد، مضيفة أنها تعمل بعرق جبينها لتربيتهم.

وكانت شرطة غرب الدمام استدعت مصور الفيديو الذي تنمر على بائعة الخضار، وتم تحويله إلى النيابة العامة للتحقيق معه وإيقافه على ذمة التحقيق، كما تم استدعاء المتضررة من مقطع الفيديو لأخذ أقوالها.