الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار محلية »  

صوت| المحامي خالد محاجنة لـ "نساء إ ف إم" لا معلومات عن الأسرى الأربعة ونخشى من عزلهم عن العالم
14 أيلول 2021

 

 رام الله-نساء FM-قال محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين خالد محاجنة في حديث "لنساء إف إم" ضمن برنامج "المنتصف"، إن المخابرات الإسرائيلية ترفض السماح لنا بلقاء الاسرى الذين اعيد اعتقالهم، ولا يوجد لدينا معلومات حول وضعهم الصحي.

واضاف اليوم نتتظر قرار فك المنع لكن هناك خشية من تجديد الامر.

وقال: "نحن نتعامل فقط وفق رواية المخابرات الإسرائيلية وما تنشره، ونناشد الجميع لتوخي الحذر بنقل هذه الرواية."

واشار الى ان ما نشر بشأن صحة الاسير زكريا زبيدي هو إشاعة نشرتها المخابرات الإسرائيلية لبث الرعب في الصف الفلسطيني.

وقال "ابلغنا أن الأسير زكريا تلقى العلاج مرتين لكن لا نعلم إن كان في السجن او بالمشفى، وبالتالي لا معلومات عنهم".

ولفت الى ان الصليب الاحمر لم يتمكن  هو الاخر من زيارتهم حتى اللحظة.

واوضح محاجنة نتوقع بعد انتهاء التحقيق مع الأسرى الأربعة بان تقدم ضدهم لائحة اتهام وقد يقدمون لمحكمة تأديبية وقد يعزلون عن باقي الأسرى وفرض إجراءات عقابية بحقهم ومنها منع الخروج للفورة او الكانتين، وقد تخصص لهم زنازين لعزلهم عن كل العالم الخارجي.

واشار الى ان اهالي الاسرى يعيشون اليوم بوضع نفسي صعب جدا ويجب على الجميع توخي الحذر.

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت فجر السبت اعتقال أربعة أسرى نجحوا في انتزاع حريتهم الاثنين الفائت عبر نفق حفروه تحت جدار سجن "جلبوع" بمدينة بيسان، شمال فلسطين المحتلة.

والأسرى الأربعة هم محمد ومحمود عارضة، ويعقوب قادري، وزكريا زبيدي.