الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

"شؤون المرأة" تعقد مؤتمر "المرأة الفلسطينية ورؤى التنمية المستدامة"
23 حزيران 2022
 
غزة- نساء FM- رولا أبو هاشم-  عقدت وزارة شؤون المرأة في قطاع غزة، بالشراكة مع مؤسسة أحباء غزة-ماليزيا، مؤتمرًا بعنوان "المرأة الفلسطينية ورؤى التنمية المستدامة-رؤية نقدية" بمشاركة باحثات وباحثين في تخصصات متنوعة.

وشمل المؤتمر ثلاثة محاور وهي المرأة الفلسطينية والتنمية في سياق حركات التحرر الوطني، ومشاركة المرأة في العمل الاقتصادي والتنموي، ودور المرأة الفلسطينية الريادي وتعزيز رؤى التنمية.

وفي كلمة لرئيس المؤتمر وكيل وزارة شؤون المرأة في غزة أميرة هارون قالت "إن المؤتمر جاء ليلقي نظرة علمية ممنهجة عن التنمية المستدامة، ويوضح ما هي التنمية المستدامة وكيف ستؤثر ويتأثر بها مجتمع وامرأة تحت نير الاحتلال."

وتساءلت هارون "هل هنالك أولويات تلتصق بالمرأة والشعب الفلسطيني تكون أهم كأولويات وطنية يجتمع عليها كل الشعب بجميع فئاته بغض النظر عن التوجهات الحزبية والانتماءات السياسية؟"

ثم جاءت الإجابة على لسانها وقالت "نعم هنالك أولويات وطنية من الممكن أن يجتمع عليها الجميع تخرج من واقع المرأة ومن أننا نريد تنمية حقيقية لها أثرها على المرأة وعلى المجتمع الفلسطيني."

من جهته قال نهاد الشيخ خليل رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر "إن المؤتمر مخصص لتقديم رؤى نقدية لرؤية التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة باعتبارها غير مناسبة لواقعنا الفلسطيني" مشيرًا أن تلك الرؤية تركز على ثلاثة أبعاد وهي: البعد الاقتصادي، والتغيير الاجتماعي، والبيئة، بينما تسقط البعد السياسي.

وأضاف قائلًا "نحن كشعب يقع تحت الاحتلال ويخوض معركة تحرر وطني ضد الاحتلال بحاجة إلى رؤية تنمية خاصة به."

بدورها قالت أمل الشوبكي الباحثة الاقتصادية والمحاضرة الأكاديمية "وجدت من خلال احتكاكي بشرائح مختلفة في المجتمع أن هناك مشكلة في الجمعيات النسائية التي تهتم بالمرأة وهي أن اهتمامها ليس بالمستوى المطلوب."

وأضافت الشوبكي من خلال ورقة بحثيها قدمتها خلال المؤتمر بعنوان "دور الجمعيات النسائية في تحقيق التنمية الاقتصادية" أن المرأة الفلسطينية تلعب دورًا مهمًا في المجتمع ولذلك يجب البحث عن العوامل والأدوات الحقيقية لاستثمار المقدرات الموجودة لدى النساء في محيطنا.

وأشارت إلى أبرز التوصيات التي خرجت بها في بحثها حيث طالبت بوضع خطط شاملة وتنموية، وأهمية وجود جهات مانحة لبرامج التدريب في الجمعيات النسائية، بالإضافة إلى ضرورة تكثيف برامج التدريب للنساء العاملات قبل دخولهن لسوق العمل.

كما طالبت برفع الحصار عن قطاع غزة كونه يعتبر أحد أهم أسباب قلة الموارد التي تساهم في التنمية الاقتصادية.