الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

جنين: إطلاق مخيم "صحافيات صغيرات الشتوي"
18 كانون الثاني 2023

 

جنين -نساء FM- أطلقت وزارة الإعلام وهيئة التوجيه السياسي والوطني ومركز التعليم البيئي/الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة وبلدية جنين المخيم الإعلامي البيئي الشتوي (صحافيات صغيرات).

ويشمل المخيم إطلالة على مفاهيم الاتصال وقضايا الإعلام الجديد، وصحافة الموبايل، والاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي، والهوية الوطنية، والتوعية البيئية، ومفاهيم الاستهلاك والإنتاج المستدامين، وحماية التنوع الحيوي، والبدائل والممارسات الصديقة للبيئة.

واستعرض مدير العلاقات العامة في التوجيه السياسي والوطني المقدم ثمين السعدي سبل الاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي، وطرق معالجة الابتزاز الإلكتروني، وحماية البيانات الشخصية.

وقدم مدير "الإعلام" في جنين عبد الباسط خلف، إضاءات حول مفاهيم الإعلام الجديد، والشائعات، والاتصال وعوائقه، والتفريق بين الخاص والعام عبر منابر الإعلام الجديد، ومنطلقات التربية الإعلامية.

وأشار إلى إنتاج الصغيرات لومضات إعلامية وتنموية، ركزت على أهداف الألفية الإنمائية 2030، بقالب يدمج بين الفلسطيني والعالمي.

وزارت الصحفيات الصغيرات الضابطة الجمركية، واستمعن من مديرها الرائد إسماعيل المهدي، وكوادر المديرية إلى شرح حمل عمل الضابطة، ودورها في مكافحة التهريب والتهرب الضريبي، والتخلص من السلع الفاسدة والمزيفة، وبضائع المستعمرات لما لها من تداعيات وطنية واقتصادية وصحية وبيئية.

وعرّفت الصحافية الصغيرة روى مّساد بالمخيم الذي يعتبر امتدادًا للفعاليات الصيفية المنفذة في آب 2022، وتحدثت عن مخرجاته وتوثيقه لقضايا إعلامية وبيئية.

كما تعرفت المتدربات من مدير وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) ثائر أبو بكر على رسالة الوكالة، ومساهمتها في توثيق انتهاكات الاحتلال، ونقل قضايا المجتمع، والتعريف بالتفاعلات والأحداث اليومية من خلال شبكة مراسليها، وصفحتها الالكترونية، وقنواتها عبر منصات الإعلام الجديد.

ورصدت المشاركات خلال تدريب عملي، التعديات البيئية التي شاهدنها في شوارع جنين، وناقشن سبل الإسهام في توعية المواطنين حولها.

وذكر مفوض "التوجيه السياسي" بشار الجالودي أن المشاركات سيتعرفن إلى مفاهيم في التربية الوطنية والمواطنة والعمل التطوعي، وسيحطن بعمل عدة مؤسسات وطنية.

وأشار المدير التنفيذي لـلتعليم البيئي أن المخيم يعتبر نافذة ضرورية لربط الإعلام بالبيئة، ويساهم في تربية عملية لفهم لتحديات البيئية، والتعبير عنها في وسائل الإعلام، وتشجيع الصغيرات على المبادرة والتطوع.

وتحدثت مديرة "الطفل الثقافي" ميسون داوود عن أهمية تعريف الزهرات بمواقع التواصل الاجتماعي، وإرشادهن في فهم قضايا الإعلام والبيئة.