الرئيسية » عالم المرأة »  

9 علامات مهمة تدل على موت الحب بين الزوجين
25 تشرين الأول 2022

 

 

رام الله-نساء FM-الحب بين الزوجين يحتاج إلى العديد من المقومات ليعيش ويستمر، فالاهتمام يُحي الحب، وكذلك الاحتواء، والدعم، والاحترام، والغيرة اللطيفة، كلها أمور تجعل الحب حياً في قلوبهما، وبدونهما يبدأ الحب بين الزوجين في الاحتضار.

والحب بين الزوجين من الأمور التي يمكن الاستدلال عليها بكثير من العلامات، كالترابط، والتفاهم، والانسجام، والانصات، والتواصل المستمر، تُرى ما هي علامات موت الحب بينهما، وهل يمكن احياء الحب بعد موته أم أنه لا أمل في ذلك على الإطلاق؟

علامات موت الحب بين الزوجين

يموت الحب بين الزوجين في الحالات التي تغيب عن الزواج الأساسيات التي قام عليها، يموت لأسباب عديدة، يأتي الإهمال والجمود على رأسها، يليها الروتين والرتابة، وتكرار الخلافات الزوجية وإزدياد حدتها بين الزوجين، مع غياب التواصل، وانعدام لغة الحوار، وتكرار المواقف المخذلة بين الزوجين، يموت لأنه لم يجد الرعاية الكافية منهما.

9 علامات مهمة تدل على موت  الحب بين الزوجين

ومن علامات موت الحب بين الزوجين ما يلي:

توقف لغة الحوار بينهما

من علامات موت الحب بين الزوجين، توقف لغة الحوار بين الزوجين، وظهور ما يعرف بالخرس والصمت الزوجي، وهي أمور تحدث مع موت الحب وتباعد كل من الطرفين في عالم منفصل عن الآخر.

غياب الانسجام

غياب الانسجام عن الحياة الزوجية من علامات موت الحب بين الزوجين، فبعد أن كان الانسجام بينهما أجمل ما يميز علاقتهما، أصبحا في علاقة متوترة بها كثير من القلق، وذلك بسبب اختلافات عديدة لم تكن موجودة من قبل.

غياب التواصل

غياب التواصل وعدم الحرص عليه، وفقدان الرغبة فيه، من علامات موت الحب بين الزوجين، وذلك بسبب حالة التبلد والجمود التي سيطرت على الحياة الزوجية.

الزهد في العلاقة الحميمة

ومن علامات موت الحب بين الزوجين أيضاً، غياب اللهفة والشوق في العلاقة بينهما، والزهد في العلاقة الحميمة، وتوقف الزوجان عن ممارستها.

تجنب الظهور معاً في المناسبات

تجنب كل من الزوجين الظهور معاً في مناسبات عديدة دلالة على موت الحب، فبعد أن كان حضورهما معاً شيئاً أساسياً في كل المناسبات الاجتماعية على محيط الأهل والأقارب والأصدقاء، بات كل منهما بعيداً جداً عن الآخر، لدرجة غياب أحدهما عن المناسبات لتجنب الاحتكاك بالآخر.

نوم الزوجين في غرف منفصلة

بعد موت الحب بين الزوجين، تأتي مرحلة الانفصال التدريجي، بحيث يزيد التباعد، ويحدث انعدام الرغبة في التواجد في نفس الغرفة، وبدء التعلل بأمور عديدة تفسر رغبة أحدهما أو كلاهما في النوم في غرف منفصلة.

موت الغيرة

الغيرة ليست لها علاقة بالثقة بالنفس كما يدعي البعض، لأن الغيرة اللطيفة بين الزوجين من الأمور التي يكون لها إنعكاسات إيجابية عليهما، كما أنها دلالة حب قوية بينهما، بل أنها قادرة على إيقاظ الحب من سباته العميق في كثير من الحالات التي يتمكن منها الجمود والركود، ولذلك يعد موت الغيرة من علامات موت الحب بين الزوجين.

تجنب الحديث عن الخطط المستقبلية

بعد أن يموت الحب تموت معه الكثير من الأمور، فلا أحلام، ولا حديث عن خطط مستقبلية تجمع بينهما، ولا خطط جديدة لتحقيق أهداف معينة، وهذه علامة قوية من علامات موت الحب بين الزوجين.

غياب السعادة

غياب السعادة عن الحياة الزوجية، وتمكن الحزن من الملامح، وشعور كل منهما بالتعاسة علامة من علامات موت الحب بين الزوجين.

وأخيراً، يعد الخرس الزوجي والطلاق النفسي علامة قوية من علامات موت الحب بين الزوجين، لأنهما يعنيان انفصال كل من الزوجين عن بعضهما البعض في عالمين مختلفين، وذلك بسبب موت الحب بينهما.

غياب لغة الحوار من علامات موت الحب بين الزوجين

هل من حل لإحياء الحب بين الزوجين؟

دائما يوجد حل، ولكن بشروط أهمها حرص كل من الطرفين على الاجتهاد لاحياء الحب بينهما، وحرص كل منهما على الآخر، وتوافر الرغبة المشتركة في الاستمرار في العلاقة بحب، والأخذ بمسببات السعادة الزوجية، والاهتمام بها، ولإحياء الحب بين الزوجين، يجب الالتزام بتطبيق النصائح التالية:

  1. تعزيز العلاقة الزوجية بالتواصل المستمر، وإقامة لغة حوار من جديد.

  2. الاهتمام ثم الاهتمام.

  3. الاهتمام بتعزيز العلاقة الحميمة والتغلب على أي مشاكل فيها بالكشف والمصارحة بين الزوجين.

  4. احداث تغيرات في الحياة الزوجية لكسر الملل والروتين والرتابة.

  5. وضع أهداف مستقبلية والبدء بالمشاركة في وضع تصورات لتحقيقها.

  6. تعزيز أواصر المحبة بين الزوجين ببدء مشاركتهما في نشاطات عديدة تتيح لهما فرصة اكتشاف نفسهما في العلاقة من جديدة.

  7. تجنب الأمور التي تسبب الخلاف بينهما لخلق بيئة خصبة لتحقيق الإنسجام بينهما.

  8. التعبير عن المشاعر.