الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار محلية »  

صوت| مركز حملة لـ "نساء إف إم.. شركة "ميتا" لم تغير سياستها المتحيزة ضد المحتوى الفلسطيني
18 تشرين الأول 2022

 

رام الله-نساء FM- قالت مديرة المناصرة المحلية في مركز حملة كاثرين أبو عمشة، إن التقرير السنوي لمركز حملة حول أداء شركة "ميتا" اتجاه المحتوى الفلسطيني، كشف وجود أزدواجية وتمييز ضد المحتوى الفلسطيني تمثل بإغلاق حسابات وفرض عقوبات مضاعفة مقارنة بإجراءات مخففة على المحتوى الإسرائيلي  "التحريضي". 

واضافت في حديث مع "نساء إف إم" إن التقرير استدعى مجلس الاشراف على شركة فيسبوك أن تدرس مدى احترام "ميتا" لمبادئ حقوق الانسان واحترامها للمحتوى العربي، وخرجت النتائج لتفيد بأن هناك تقييد واضح للمحتوى الفلسطيني.

وتابعت،  تم إصدار توصيات  لتحسين أداء الشركة وعدم تقييدها للمحتوى الفلسطيني، لكن مع ذلك وبالرغم من الآف الرسائل التي خرجت من مركز حملة والعديد من المؤسسات الشريكة في هذا السياق إلا أنه لم يتم تغيير الوضع بصورة أكثر إيجابية. ودعت مختلف الجهات والمؤسسات المحلية والدولية لمتابعة الأمر حتى يتم التراجع عن فرض التقييد على المحتوى الفلسطيني.

للمزيد  الاستماع الى المقابلة :