الرئيسية » أخبار محلية »  

تركوا ينزفون وأطلقت باتجاههم 30 رصاصة.. شهيدان ومصاب ثالث برصاص الاحتلال قرب رام الله
03 تشرين الأول 2022

 

رام الله - "القدس" دوت كوم - استشهد الشابان استشهاد الشابين خالد الدباس وباسل بصبوص واحتجاز جثمانيهما من مخيم الجلزون، وأصيب ثالث، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار تجاه مركبة كانوا على متنها في ضاحية التربية والتعليم قرب رام الله.

وبحسب ناطق عسكري إسرائيلي، فإن الشبان الثلاثة حاولوا تنفيذ عملية دهس، كما يظهر من التحقيقات الأولية، وفق زعمه.

ووفقًا لما ورد في إذاعة الجيش الإسرائيلي، فإن إطلاق النار تجاه المركبة جرى خلال محاولة الشبان دهس مجموعة من الجنود الإسرائيليين من وحدة "إيغوز" خلال مهمة لها في المنطقة القريبة من مخيم الجلزون.

وأظهر مقطع فيديو نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي من قبل المواطنين، أثار دماء واضحة، بفعل إصابة الشبان، قبل اعتقالهم.

وصادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي المركبة في أعقاب إطلاق النار تجاهها.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت تنصب كمائن في محيط مخيم الجلزون، وكان الشبان الثلاثة: باسل بصبوص، خالد دباس وهما من مخيم الجلزون، وسلامة رأفت من بلدة بيرزيت شمال رام الله، يمرون بمركبتهم بشارع قريب من ضاحية التربية والتعليم، فأطلق جنود الاحتلال الرصاص عليهم.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن جنود الاحتلال الذين كانوا ينصبون كمينًا بين منازل الأهالي، أطلقوا نحو 30 رصاصة باتجاه سيارة الشبان، وبعض الرصاص أصاب المنازل.

ووفق المصادر، فإن جيش الاحتلال ترك الشبان ينزفون نحو 45 دقيقة، منها نصف ساعة داخل المركبة، ثم اقتحمت دوريات المنطقة واعتقلت الشبان مصابين، وتم سحب مركبة أولئك الشبان.