الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

رسامة سعودية تبهر متذوقي الفن بالرسم على السجاد
08 آب 2022

 

جدة-نساء FM-على غير العادة حين يختزل الرسامون إبداعاتهم الفنية في إطار اللوحة، خرجت الرسامة السعودية نوره البوعينين عن المألوف من خلال الرسم على السجاد مشكّلة رسومات جمالية شدت انتباه متذوقي الفن على مواقع التواصل الاجتماعي.

علاقة البوعينين مع الرسم تمتد لخمسة وعشرين عاماً من الإبداع المنثور على الألواح، وقبل عدة أشهر قررت رؤية ردة فعل المتابعين من خلال تزيين السجاد، وأبهرت بذلك الجميع بسبب إتقانها وحرفيتها العالية.

وفي حديثها مع "العربية.نت" قالت إنها تختار السجاد الحريري والمزركش بالزخارف والنقوش لأعمالها الفنية، وتركز على مقاساته وما إن كان مناسباً من حيث نظافته وجاهزيته، وقد تعيد تدوير السجاد القديم والمستعمل وتزيّنه بريشتها الفنية.

"لا يحتمل الأخطاء".. هكذا وصفت تجربة الرسم على السجاد، حيث لا مكان للتراجع ومحو المشكلة، لذا ترى أن هذا النوع من الرسم يتطلب دقة عالية ومهارة متقنة باستخدام أدواتها المتمثلة في ألوان الأكريليكوالسراي وبعض لوازم الخياطة.

وقبل أن تبدأ في رسمتها، تتخيل الرسامة السعودية ذهنيّاً البورتريه الذي ستخلقه، ثم ترسم معالمه على الورق وبذلك تكون جاهزة لنقل تصوراتها للسجاد، وتستغرق ثلاث إلى عشرة أيام حتى تنتهي من العمل.

 

وتميز سجاد البوعنين برسومات للمرأة السعودية وزيّها التقليدي المميز، وفسرت ذلك "تجذبني التفاصيل المتعلقة بالملابس والأكسسوارات القديمة للنساء، وأستلهم منها الكثير من أفكار لوحاتي، كالبراقع والجلابيات الفضفاضة الملونة".

وترى أيضاً أن الفنان يترتب عليه الابتكار والإبداع وتطويع إمكاناته وإنتاج أعمال فريدة بذائقته الخاصة، مشددة على أهمية توليد الأفكار حيث تعتقد بأن الفنان لا يقف عند فكرة واحدة بل يحمل على عاتقه مواصلة العمل الدؤوب واختلاق الرؤى الفنية المغايرة.

المصدر : العربية