الرئيسية » منوعات »  

تعاطف كبير.. شكلها لم يعجب والدته..تونسي يتخلى عن عروسه يوم زفافهما
27 تموز 2022

 

ظهرت العروس التونسية، لمياء اللباوي، التي تركها عريسها ليلة زفافها، في فيديو قصير، في أول رد بعد واقعة تركها، موجهةً الشكر لمن تعاطف معها.

 

لمياء اللباوي


وظهرت لمياء اللباوي، عروسة تونس بعد الواقعة، عبر مقطع فيديو لا تتعدى مدته الدقيقة، ووجهت رسالة بصوت خافت تطمئن الناس عليها، بعد الضجة الكبيرة التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، تضامنًا معها: "صباح الخير شكراً ليكم جداً لتعاطفكم معايا، وإن شاء الله ربي يكتب لنا الخير".

وتعاطف عدد كبير من رواد السوشيال ميديا بمختلف الدول العربية مع العروس التونسية معها، بناء على طلب والدته التي رأتها قبيحة، ووجه المتابعون رسائل تعاطف جبراً لخاطر العروس.

وتصدر اسم لمياء اللباوي، مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، وتم تداول صورا ومقاطع فيديو للعروس والعريس. وتعاطف آلاف روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مع العروس التي نشرت تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قالت فيها إنها "يتيمة"، مضيفة أنها أنفقت الكثير من الأموال تحضيرا لزفافها لكن العريس تركها ورحل.

وتتمثل تفاصيل القصة في أن العريس قام بخطبة عروسه منذ فترة دون أن تحضر والدته، التي لم ترَها إلا عبر الصور، ويوم الزفاف وبعد دقائق من دخول عائلة العريس إلى القاعة المخصصة للحفل، طلبت الأم من ابنها المغادرة لأن العروس "قبيحة" ولم تعجبها. وامتثل الابن لطلب أمه وغادر حفل الزفاف، بالرغم من تدخل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء.