الرئيسية » منوعات »  

تطبيق مواعدة شهير يدعم النساء المسلمات في ارتداء البوركيني في فرنسا..فماذا فعل؟
21 تموز 2022

 

رام الله-نساء FM-تعهّد تطبيق شهير للمواعدة بدفع الغرامات المترتبة على السباحة بالبوركيني الممنوع في فرنسا في المسابح العامة وبعض الشواطئ. وحث التطبيق المسمى (Muzz) النساء المسلمات على ارتداء ملابس محتشمة معلناً نيته التكفّل بالباقي.

ويصف التطبيق نفسه بالأكبر للمواعدة بين المسلمين في العالم ويدّعي وجود أكثر من 6 ملايين مشترك بينهم مئات الآلاف في فرنسا. ونشر التطبيق على موقعه بياناً اتخذ من ارتفاع درجات الحرارة في أوروبا مبرراً لإعادة الحديث حول البوركيني، مشددا على أنه يدعم حقوق جميع النساء الفرنسيات في اختيار ملابسهن للسباحة، وفق ما ذكر موقع (العين الإخبارية).

وقال التطبيق إنه خصص ميزانية تبلغ 25 ألف يورو لدفع الغرامات واشترط إبراز مستندات رسمية تثبت وقوع الغرامة ودفعها من قبل مَن تم تغريمه، مؤكدا أنه يحتفظ بالحق في تغيير هذه الشروط في أي وقت.

وانتقد التطبيق حظر ارتداء البوركيني باعتباره انتهاكاً لحقوق النساء، وجاء انطلاقاً من ثقافة ذكورية تفرض على النساء ملابسهن، كما وعد كذلك بدفع غرامات غير المسلمات اللواتي يقررن ارتداء البوركيني احتجاجاً على ما وصفه  بالحظر الجائر.

وكان البوركيني محور مواجهة قبل عدة سنوات في العديد من البلدات الساحلية الفرنسية التي حظرته بحجة أنه يشكل تهديداً أمنياً، إلا أن المحاكم الفرنسية ألغت الحظر في وقت لاحق. وأعرب سياسيون يمينيون، حينها، عن معارضتهم للبوركيني، معتبرين أنه "ليس له مكان في فرنسا حيث توجد مساواة بين الرجل والمرأة".

وتضم فرنسا أكبر عدد من المسلمين في أوروبا، وكانت الدولة الأوروبية الأولى التي تحظر الحجاب الكامل في الأماكن العامة عام 2011. وأيّدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الحظر عام 2014، رافضة الحجج بأن منع الحجاب الذي يغطي كامل الوجه انتهاك للحرية الدينية.