الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار محلية »  

الولايات المتحدة تطلب ضم الفلسطينيين إلى اتفاقيات ابراهام
17 تموز 2022

 

رام الله-نساء FM-في أعقاب زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ، تحدثت اسرائيل عن تطورات مخيفة ومقلقة في الشرق الأوسط فبعد طلب ملك الاردن، طلبت الولايات المتحدة ضم الفلسطينيين إلى اتفاقات ابراهام وكذلك إلى جانب التعاون الذي أبدته الدول ضد أيران هناك سلسلة من الدول العربية في طريقها للتطبيع مع الجمهورية الإسلامية.

التطور الاول وفقا للمحلل في القناة 12 الإسرائيلية إيهود يعاري يقول " من دون ضجيج الولايات المتحدة الأمريكية اقترحت ضم الفلسطينيين إلى اتفاقيات ابراهام والسبب في ذلك أن الأمريكيين مهتمين بإدخال الاردن في هذا الإطار ولكن الملك عبد الله الثاني أوضح أنه يريد ضم الفلسطينيين كشركاء في ذلك وليس فقط بصفة مراقب بل ادخال الفلسطينيين إلى هذه الخانات من اتفاقات ابراهام.

واضاف " بالتأكيد ليس فقط المشاركة وأنهم اي الفلسطينين سيحاولوا ضم برنامجهم في كل الخطوات للدول العربية .

التطور الإشكالي الثاني وفقا للمحل في القناة : نرى أنه في العالم العربي هناك دول مستعدة للتعاون مع إيران وترغب في تجديد العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية.

وتابع ": هناك دول عربية معنية بالتطبيع أو نوع من التطبيع مع إيران. الإمارات ترسل سفيراً إلى طهران ، مصر تقترب منها كثيراً ، والأردن يقول أيضاً إنه ليس لدينا مشكلة مع إيران وهم مهتمون بعلاقات طبيعية مع الجمهورية الإسلامية'.

وأكد الرئيس بايدن في قمة جدة الالتزام الأمريكي بالمنطقة: "الولايات المتحدة تستثمر في بناء مستقبل إيجابي في المنطقة ، بالشراكة معكم جميعًا - الولايات المتحدة لن تذهب إلى أي مكان. هناك الكثير من الخير. يمكننا أن نفعل ذلك إذا فعلنا ذلك معًا ". وقال "لن نتحرك أو نترك فراغ تملاه الصين أو روسيا أو إيران"