الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات »  

جونسون: الذكورية السامة.. "لو كان بوتين امرأة ما كان ليغزو أوكرانيا"
29 حزيران 2022

 

لندن-نساء FM-زعم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ما كان ليغزو أوكرانيا لو كان امرأة، مشيرا إلى أن الحرب هي "مثال جلي على الذكورية السامة"، وفقا لما ذكرت صحيفة "الغارديان".

وكان جونسون خلال مقابلة مع وسائل الإعلام الألمانية عقب قمة مجموعة  قد أشار إلى جنس الرئيس الروسي كعامل مساهم في الصراع.

وقال جونسون: "لو كان بوتين امرأة، ومن الواضح أنه ليس كذلك، فأعتقد جازما أنه ما كان سيشن حربًا مجنونة وعنيفة بالطريقة التي فعلها".

وأردف: ""إذا كنتم تريدون مثالًا واضحا على الذكورية السامة، فانظروا إلى ما يفعله في أوكرانيا."

وجاءت تصريحات جونسون ذلك بعد أن أنهى زعماء غربيون قمة مجموعة السبع التي استمرت ثلاثة أيام في جنوب ألمانيا ووعدوا بزيادة التكاليف الاقتصادية والسياسية لبوتين لغزو قواته أوكرانيا.

سيتم تعزيز الوجود العسكري البريطاني في إستونيا مع تصعيد الناتو بشكل كبير من قدرته على الرد على روسيا.

وقال مسؤولون إنها سوف تضمن قدرة المملكة المتحدة على تقديم تعزيزات سريعة إذا لزم الأمر ونشر المدفعية والدفاع الجوي والمروحيات.

ويخطط حلف لرفع أعداد الجنود المتأهبين للانتشار من 40 ألف إلى 300 ألف جندي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد حذر خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأحد  الماضي الأحد، من أن السماح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالنجاح في غزوه لأوكرانيا سيكون له عواقب "كارثية للغاية" على العالم.

وأردف: "إذا تركنا بوتين يفلت من العقاب وضم واحتلال أجزاء كبيرة من الدولة المستقلة ذات السيادة، وهذا ما يستعد بوتين للقيام به - إن لم تكن كامل أوكرانيا ما يريده- فإن العواقب على العالم ستكون كارثية للغاية."