الرئيسية » تقارير نسوية »  

"مدى" يستنكر جريمة اغتيال الصحفية أبو عاقلة ويطالب بمحاسبة المسؤولين عنها
11 أيار 2022

 

رام الله- نساء FM- استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) بأشد العبارات جريمة اغتيال الزميلة مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إثر استهدافها من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي برصاصة في الرأس، فيما أصيب الزميل الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر أثناء تغطيتهما اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين صباح اليوم.

وقال مركز مدى في بيان له ان إمعان قوات الاحتلال الاسرائيلي في ارتكاب المزيد من الجرائم والاعتداءات الجسيمة بحق الصحفيين/ات الفلسطينيين ووسائل الإعلام الفلسطينية، وآخرها استشهاد الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة صباح اليوم يؤكد من جديد ان الهدف الاساسي من وراء ذلك هو حجب جرائم الاحتلال اليومية بحق الشعب الفلسطيني عن الرأي العام العالمي.

وادان مركز مدى جميع الجرائم التي ترتكبها سلطات وجيش الاحتلال الاسرائيلي ضد الصحافيين/ات وفي مقدمتها جرائم قتل الصحفيين واستهدافهم أثناء عملهم، فإنه يود الإشارة أنه وباستشهاد الصحفية ابو عاقلة يرتفع عدد شهداء الصحافة الذي اغتالهم رصاص الاحتلال منذ مطلع العام 2000 وحتى الآن ارتفع إلى 47 صحفي وصحافية.

ويرى "مدى" إن إفلات مرتكبي جميع هذه الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين ووسائل الإعلام في فلسطين هو الذي يشجع الاحتلال في ارتكابه المزيد منها، لذا يجدد مدى مطالبته بضرورة ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم وتقديمهم للعدالة لوضع حد لجرائم قتل الصحفيين والاعتداءات الجسيمة ضدهم.