الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

جريمة غامضة تفجع المصريين.. جثة بطلة العالم لكرة السرعة ملقاة فوق عقار والتحقيقات تكشف الغموض
20 كانون الثاني 2022

 

القاهرة-نساء FM- جريمة غامضة تكثف أجهزة الأمن المصرية جهودها لكشف ملابساتها، حيث عثر الأهالي على جثة بطلة العالم لكرة السرعة ملقاة فوق سطح عقار في محافظة كفر الشيخ.

وعثر الأهالي على جثة فتاة ملقاة فوق سطح عقار بشارع الجيش في مدينة دسوق، وبالفحص تبين أنها روان الحسيني، تبلغ من العمر 22 عاماً طالبة بكلية الصيدلة وبطلة العالم السابقة في كرة السرعة.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الفتاة كانت في زيارة لمنزل خالتها قبل مقتلها، فيما قالت الأم إنها تلقت اتصالا من هاتف ابنتها وتحدث معها شخص مجهول وأخبرها بوجود جثة ابنتها فوق سطح عقار.

جريمة قتل

وفق التحريات فإن أجهزة الأمن ترجح أن تكون جريمة القتل قد وقعت بدافع السرقة، حيث لم تعثر الشرطة على متعلقات الفتاة مثل حافظة النقود والهاتف الجوال، وبعض المصوغات الذهبية ، فيما كشف التقرير المبدئي لمفتش الصحة أن جثة الفتاة بها آثار خدوش وسجحات حول الرقبة ما يعزز من فرضية خنقها خلال مقاومتها للقاتل.

من جانبها بدأت الشرطة بتفريغ كافة كاميرات المراقبة في محيط المكان الذي وقعت به الجريمة وسؤال المحيطين بالعقار السكني، لكشف ملابسات الحادث، بينما قرر المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة ومعرفة سب الوفاة.

الفتاة المجني عليها اسمها بالكامل روان محمد الحسيني، طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، ولاعبة لكرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي، على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016، في البطولة التي أقيمت بدولة بولندا، وكرمها وزير الشباب والرياضة السابق، ومحافظ كفر الشيخ الأسبق، وبسببها تم إدراج نادي دسوق الرياضي، على خريطة الأندية الرياضية، حيث تشتهر المدينة، بهذه اللعبة وتحصد بشكل دائم العديد من البطولات.

وشيع الآلاف مساء أمس وفي جنازة مهيبة جثمان بطلة العالم، عقب أداء صلاة الجنازة بمسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي، فيما تواصل أجهزة الأمن جهودها لكشف ملابسات الحادث.

وتمكنت أجهزة الأمن المصرية من كشف ملابسات العثور على جثة روان الحسيني بطلة العالم لكرة السرعة ملقاة فوق سطح عقار أمس الثلاثاء في مدينة دسوق.

وألقت السلطات القبض على قاتل البطلة الرياضية، حيث تبين أنه شخص مُسجل على قائمة الأشخاص الخطيرين، ويقيم بمدينة دسوق، وكان قد تعقب الشابة من أجل سرقة قرطها الذهبي وهاتفها الجوال، وعندما قاومته قام بخنقها وقتلها.

واعترف المتهم بقتل بطلة كرة السرعة، حيث قال إنه تعقبها أثناء خروجها من نادي دسوق الرياضي واستغل الظلام بمدخل عمارة "الزعيم" بشارع "الجيش" وهو مكان إقامة خالتها التي كانت ستذهب لزيارتها، وخنقها عدة مرات حتى لفظت أنفاسها.

وأضاف أنه حمل جثتها إلى أعلى سطح العقار ثم استولى على القرط الذهبي الخاص بها وهاتفها المحمول.

وتبين أن المتهم، ويدعى "إ. م. م" مسجل "خَطِرا"، وتم اتهامه في 17 قضية سابقة في قضايا اتجار بمواد مخدرة وسرقة وبلطجة.

وكان الأهالي قد عثروا على جثة فتاة ملقاة فوق سطح عقار بشارع الجيش في مدينة دسوق، وبالفحص تبين أنها روان الحسيني، التي تبلغ من العمر 22 عاماً، وهي طالبة بكلية الصيدلة وبطلة العالم السابقة في كرة السرعة.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الفتاة كانت في زيارة لمنزل خالتها قبل مقتلها، فيما قالت أمها إنها تلقت اتصالاً من هاتف ابنتها وتحدث معها شخص مجهول وأخبرها بوجود جثة ابنتها فوق سطح عقار.

الفتاة المجني عليها اسمها بالكامل روان محمد الحسيني، وهي طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، ولاعبة لكرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016 في البطولة التي أقيمت في بولندا. وكان كل من وزير الشباب والرياضة السابق ومحافظ كفر الشيخ الأسبق قد كرماها حينها، وبفضلها تم إدراج نادي دسوق الرياضي على خريطة الأندية الرياضية، حيث باتت المدينة تشتهر بهذه اللعبة وتحصد بشكل دائم العديد من البطولات.