الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات »  

"ذبح" النساء لا يتوقف بمصر.. جريمة جديدة مروعة تطال زوجة عشرينية
13 كانون الثاني 2022

 

القاهرة-نساء FM-أقدم شاب مصري على ذبح زوجته في محافظة الدقهلية، بسبب خلافات زوجية بسيطة وتركها تنزف حتى الموت بمنزلهما، قبل أن يحاول الهروب من أعلى سطح منزله، وتمكن الأهالى من القبض عليه، وتسليمه للشرطة.

تلقى أمن الدقهلية، بلاغا من أهالى قرية كفر الجنينة، بقيام شاب بذبح زوجته وتمكن الأهالى من القبض عليه، وفقا لـ (المصري اليوم).

انتقلت الشرطة مكان البلاغ وتبين مقتل مريم محمد عبدالغنى، (22 عامًا)، ‏طالبة جامعية، وتم نقل جثتها لمشرحة مستشفى نبروه تحت تصرف النيابة العامة.

وتم القبض على زوجها ويدعى أحمد. ص، (35 عامًا)، والذى اعترف بذبح زوجته بسبب وجود خلافات زوجية بينهما

وأشار شهود عيان، أنهم حاولوا دخول المنزل، لكنهم فوجئوا بإغلاقه من الداخل، وعندما فتحت الشرطة الشقة تبين وجود الزوجة غارقة في الدماء ومتوفية.

تحرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، والتى قررت التحفظ على الجثة بثلاجة مستشفى نبروه، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريحها وبيان سبب الوفاة، والتحفظ على المتهم على ذمة التحقيقات.