الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة »  

صوت| اسباب تقود للتجاهل الزوجي والافتقار الى التواصل ..!
05 كانون الثاني 2022

 

رام الله-نساء FM-بالطبع تنزعج الزوجة عندما يتجاهلها زوجها، لا يتصل ابدا للاطمئنان عليها، لا يبدو أنه مهتم ، ولا يشاركها شيئا، رغم من انهما زوجان يُقيمان تحت سقف واحد ويتقاسمان نفس السرير ، إلا انهما قد لا يشعران انهما معا على الاطلاق، لم يعد هناك سحر في زواجكِ ، والكيمياء بينكما تلاشت. هذا قد يجعلكِ تشعرين بالتجاهل والاكتئاب وحتى الحيرة.

 في معظم الحالات، قد يؤدي الافتقار إلى التواصل الصحي إلى إهمال الزوجة. على سبيل المثال ، يمكن خلال مشاجرة توجهين حديث قاسي لزوجكِ ، عن قصد أو بغير. قد تنسى ذلك وتعود الأمور إلى طبيعتها. ولكن لا يزال زوجكِ غاضبًا لذا يتجنب أي محادثة معكِ ، بدلاً من إخبارك بما يزعجه. بدون التواصل المناسب ، قد تصبح الفجوة بينكما أكبر وتضر بالعلاقة. لذلك يجب علينا دائما ان نعي طريقة التعامل الصحيحة وان نجعل الحوار هو سيد الموقف في معظم الحالات.

وتقول الاخصائية الاجتماعية فاتن ابو زعرور، في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج ترويحة، بإن الزوجة تشعر بالتجاهل في حال  كان يقضي زوجها وقتًا أطول مع أصدقائه مما يقضيه معها، وليس شرطا بأن يكون التجاهل متعمدا لكن في بعض الاحيان ممكن ان يكون كذلك، حيث يريد زوجك قضاء المزيد من الوقت مع أصدقائه وليس انت، كما ان الخلافات والحجج شائعة في أي علاقة ، سواء كانت قديمة أو جديدة. في بعض الأحيان ، عن قصد أو عن غير قصد ، تميلين إلى إنهاء مناقشة بإلقاء اللوم على زوجك أو تحديد أخطائه، لكنكِ تفشلي في الاعتراف بأخطائكِ، ما يٌشعر زوجكِ بالانزعاج. وقد يتجاهلكِ لتجنب أي محادثة قد تؤدي إلى خلاف أو إلقاء اللوم.  

ويمكن أن يكون الضغط سبب أخرأسباب، مثل الضغوط المالية أو المشاكل العائلية. يمكن لأي من هذه التأثيرات السلبية أن يكون لها أثر على مزاج زوجكِ تمامًا كما يمكن أن تؤثر على مزاجكِ. قد لا يكون قادرًا على قضاء الوقت الكافي معك كما اعتاد ، ويمكنك تفسير ذلك أنه يتجاهلكِ.

ولا شك بان الحوار ممكن ان يعالج المشكلة ويبعد تفاقمها  بشكل كبير، ففي حال شعرت الزوجة بنوع من التجاهل عليها ان تتوجه بالحديث والتعبير لا الصمت لان هذا  من شانه ان يزيد المشكلة سوءاً.