الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة »  

ما هي قواعد ومفاتيح السعادة لحياة أفضل ؟
29 كانون الأول 2021

 

رام الله-نساء FM- تقوم الفيزياء والكيمياء والرياضيات على جملة من القواعد الأساسية، وكذلك السعادة لها قواعد أساسية إذا قام الشخص بتطبيقها وصل للسعادة وإذا شذّ عن القاعدة تاه وحرم من الشعور بالسعادة، ولأنّ السعادة هي من أساسيات الحياة لابد من اتباع القواعد التي توصل للسعادة.

حيث تقول مدربة التنمية البشرية عايدة زواهرة، في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج ترويحة،  إن هناك قواعد معينة ممكن ان نتبعها حتى نصل الى السعادة في حياتنا ومنها: عيش اللحظة الحالية، يجب على كل شخص فينا ان يعيش اليوم بجميع لحظاته ويستغل كل لحظة الى صالحه هذا من شأنه ان يخفف من تفكيره السلبي ويقوده الى السعادة، وكي لا نقع فريسة الحزن يجب  ان نترك الماضي وان لا نكون اسرى المتضي ونفكر فيه مليا، لان هذا من شأنه دائما يشعرنا بالسلبية في حياتنا ويأثر على لحظاتنا السعيدة التي ممكن ان نحظى بها، كما ان القناعة تعتبر من القواعد الاساسية لتحقيق السعادة فاذا عجزت عن الوصول للقناعة فاعلم انك ستبتعد عن الشعور بالسعادة مدى الحياة، لانك تخلق فجوة بين ما لديك وماذا تريد، وعندما تركز على الاشياء التي لا تملكها اكثر من الاشياء التي تملكها ستشعر بالياس، لذا يجب دائما ان تكون قنوعا بما تمتلك. ثم ان ربط السعادة ب الاخرين هي من الامور المعاكسة للوصول الى السعادة، لان سعادتك بيت يديك اصنعها انت دون ان تعتمد على أحد، ولا تقارن نسك بغيرك لان لكل انسان امكانياته الخاصة ومواهبه التي تميزه عن غيره فلا داعي بأن نقضي حياتنا ونحن نقارن انفسنا بالاخرين دائما علينا اكتشاف مواهبنا وتطويرها، لان المنافسة الشريفة دائما تدفعنا للتقدم، وادائما يجب ان نبحث عن الايجابيين، لا ترافق أولئك الذين يبحثون عن سيئات الأمور فقط،  بل رافق الأشخاص الإيجابيين المتفائلين الذين يركزون على كل ما هو جيد في هذه الحياة. هؤلاء الأشخاص هم أصدقاء دربك في رحلة بحثك عن السعادة.

في النهاية، تذكروا أن السعادة قرار، وأنه بإمكانكم دائماً تحويل الظروف لصالحكم من أجل تحقيق السعادة التي تبحثون عنها في حياتكم.