الرئيسية » منوعات »  

الطائر الشرير.. حقيقة فيديوهات الحدأة المتهمة بالتسبب في حرائق الغابات
26 كانون الأول 2021

 

رام الله-نساء FM-ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدة حول العالم فيديو قيل إنه يُظهر طائرا تنبعث منه النار فيحرق الغابات، وقالت المنشورات باللغة العربية إنه مسؤول عن حرائق الغابات في أستراليا.

يقول موقع (في ميزان فرانس برس) إنه صحيح أن بعض أنواع الطيور تنقل العيدان المشتعلة من مكان لآخر فتساهم في توسع حرائق الغابات، لكن لا يوجد طائر تنبعث منه النيران وفقا للخبراء، وهذا الفيديو مركب وفقا لناشره.

يظهر في الفيديو ما يبدو أنه طائر يمشي على أرض عشبية، وينبعث منه نار ودخان، ثم مشاهد متفرقة لغابات تحترق.

وجاء في التعليقات المرافقة "تعرف على طائر الحدأة (..) الذي يُشعل النار في غابات أستراليا"

وحصد هذا الفيديو عشرات آلاف المشاهدات على مواقع التواصل بلغات عدة حول العالم منها العربية والإنكليزية.

هل هناك طيور تسبب حرائق الغابات؟

نعم، وفقا للخبراء، لكن ذلك لا يكون بانبعاث النيران من الطائر نفسه، وإنما تحمل بعض الأنواع العيدان المشتعلة من مكان لآخر فتساهم بتوسيع انتشار الحرائق.

وقال بوب غوسفورد، المتخصص الأسترالي في علم الطيور، لوكالة فرانس برس: "لا يوجد نوع من الطيور يقذف النار"، وأيده في ذلك الباحث مارك بونتا المقيم في الولايات المتحدة.

لكن الخبيرين أشارا إلى أن بعض أنواع الطيور يمكن أن تنقل العيدان المشتعلة عمدا لإشعال نار في مكان ما وإخراج فرائسها المتخفية.

أما ما يُظهره الفيديو فغير واقعي، بحسب الخبراء.

ما حقيقة الفيديو إذا؟

على إثر ذلك، أرشد التفتيش عن الفيديو على محركات البحث إلى نسخة أوضح منه نشرها في 14 ديسمبر 2020 فنان برازيلي يدعى فابرييسيو راباشيم.

وقال راباشيم لوكالة فرانس برس إنه صور الفيديو في محمية إيباروبويرا بارك في ساو باولو، ثم أضاف عليه مؤثرات باستخدام برامج متخصصة.