الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة »  

الإفتاء المصرية تكشف ضوابط وشروط تجميد البويضات
12 كانون الأول 2021

 

رام الله-نساء FM-قالت دار الإفتاء المصرية، إن عملية تجميد الأجنة تعد من جملة التطورات والطفرات العلمية الجديدة في مجال الإنجاب الصناعي، حيث يوجد عدد فائض من البويضات التي لا ينفع نقلها إلى رحم صاحبتها بعد أن نقلت إليها إحداها مُخَصبة، فيلجأ إلى تجميد ذلك الزائد مخصبًا أو غير مخصب من أجل حفظه.

وأضافت الإفتاء: "هذا الأمر يتيح للزوجين فيما بعد أن يكررا عملية الإخصاب عند الحاجة، وذلك كأنه لم يحدث حمل في المرة الأولى مثلاً، أو كأن يقررا فيما بعد إنجاب طفل آخر وذلك دون الاحتياج إلى إعادة عملية تحفيز المبيض لإنتاج بيضات أخرى".

ووضعت دار الإفتاء عدة ضوابط وشروط لتجميد البويضات مشددة على أنه يجب أن يلتفت الأزواج إلى أن هذا الجواز مقيد ببعض الضوابط، وهي:

- أن تتم عملية التخصيب بين زوجين، وأن يتم إدخال اللقيحة في المرأة، أثناء قيام الزوجية بينها وبين صاحب الماء، ولا يجوز ذلك بعد انفصام عري الزوجية بوفاة أو طلاق أو غيرهما.