الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| إطلاق حملة لـ"بعد"18 لـمـنـاهـضـة الـتـزويـج الـمـبـكـر لـلـفـتـيـات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان
16 تشرين الثاني 2021

 

 رام الله-نساء FM-أطلق برنامج حقوق النساء والفتيات في جمعية النجدة الإجتماعية وبالتعاون مع المساعدات الشعبية النرويجية حملته لبعد_18 لمناهضة التزويج المبكر للفتيات.

وأضافت أمال غزلان منسقة برنامج حقوق النساء والفتيات في جمعية النجدة الاجتماعية خلال حديثها "لنساء إف إم" خلال برنامج "فنجان قهوة" إن فكرة الحملة جاءت بعد القيام بإستطلاع رأي حول ظاهرة التزويج المبكر، حيث  أظهرت نتائج الاستطلاع ان 86 % من المشاركين يرون ان السن الانسب للزواج هو 18عام وما فوق وهناك ايضا 78 % من المجتمع  غير موافق على ظاهرة التزويج المبكر.

 ولكن عدم وجود قوانين وممارسات وآليات حماية كافية تشكل رادعاً لحماية الفتيات من هذه الظاهرة ساهمت في ازدياد هذه الظاهرة بشكل كبير بحسب قولها سواء للاجئات الفلسطينيات وحتى بقية اللاجئات.

وتؤكد غزلان انه من ابرز التوصيات ضرورة رفع الوعي المجتمعي وخاصة لدى الأهل والفتيات، مضيفة أن هذه الحملة إطلقت في مخيمي عين الحلوة، ونهر البارد في لبنان.

يذكر أن جمعية النجدة الإجتماعية هي جمعية نسوية، علمانية، ديمقراطية، تأسست في العام 1976 ومسجلة لدى وزارة الداخلية والبلديات اللبنانية،  كجمعية أهلية غير حكومية، تعمل النجدة بشكل رئيسي مع النساء والفتيات اللاجئات الفلسطينيات، ومن خلالهن مع سائر فئات المجتمع الفلسطيني المهمشة، كما تستهدف الفئات الفقيرة من الجنسيات الأخرى التي تعيش في المخيمات والتجمعات في لبنان.