الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » نساء فلسطينيات »  

صوت| بعد تحريض ورفض ومحاولات اقصاء.. قائمة قادرات النسوية تبصر النور
08 تشرين الثاني 2021

 

جنين-نساء FM- اعتمدت لجنة الانتخابات المركزية في كشفها الأولي أمس، قائمة (قادرات) التي تتشكل من ثماني سيدات؛ لخوض السباق الانتخابي لبلدية برقين، غرب جنين، في تجربة فريدة.

وقال وكيل القائمة الإعلامي عبد الباسط خلف إن "قادرات"  تعزز الشراكة بين النساء والرجال، وتسعى لتغيير التركيبة التقليدية للهيئات المحلية، التي لا تخرج عن الالتزام التام بـ "كوتا" المرأة، وهي حصة لا تراعي دور المرأة وقدراتها ومكانتها وتميزها في معظم الحقول.

واضاف خلف في حديث "لنساء إف إم" ضمن "المنتصف"هي محاولة لتغيير المعادلة الحديدية "الكوتا" التي تحدد وجود النساء بعدد وصيغة معينة وهي محاولة لكسر قالب الكوتا وقادرات تحاول انصاف النساء .

وقال:"خلال ثلاثة اسابيع كانت المحاولات للوصول لتشكيلة مثالية للقائمة وجابهت القائمة تحريض ورفض غير مبرر وبعد سبع عشرة مرة تم تشكيل هذه القائمة تمهيدا لتغيير الواقع المؤلم الذي يقصي النساء".

وقال:" السيدة الاولى في القائمة هي مربية عملت في العمل العام الاستاذة وداد شلبي هي الاولى في القائمة وهي شاركت بتأسيس جمعية برقين في جنين والمكانة الثانية لصمود صباح وهي مؤسسة مركز تعليمي في البلدة وعملت على تدريس ابناء وبنات البلدة وبقية النساء الموجودات في القائمة وهن موظفات ورائدات ومحاضرات وصاحبات مبادرات مجتمعية "

وأكد أن القائمة التي ستتنافس في انتخابات 11 كانون الأول القادم مع 5 قوائم تقليدية، وستعلن خلال الدعاية الانتخابية عن برنامجها، والجديد الذي ستقدمه.

ودعا خلف معارضي تشكيل القوائم النسوية إلى احترام الرأي الآخر، والتفريق بين النقد والتجريح والتشهير، وهي جرائم يُعاقب عليها قانونا الانتخابات والجرائم الإلكترونية.

وأضاف أن "قادرات" تعرضت لعقبات كثيرة بسبب تدخلات رافضة لفكرتها، فيما مورست ضغوط كبيرة على مرشحات لثنيهن عن الاستمرار.

ووفق ناشطات نسويات في برقين، فقد بدأت مساعي تشكيل القائمة قبل أسبوعين من انتهاء التسجيل، واضطرت قبل وقت قصير من انتهاء الترشح لسحبها وإعادة الطلب من جديد، فيما تفاعلت منظمات وأطر نسوية وإعلامية مع القائمة، وأعلنت مساندتها للتجربة.