الرئيسية » صحتك »  

لقاح يخفف احتمالية الإصابة بسرطان عنق الرحم.. فما هو؟
04 تشرين الثاني 2021

 

رام الله-نساء FM-أكدت العديد من الدراسات أن معدل الإصابة بسرطان عنق الرحم أقل لدى النساء اللواتي تلقين لقاحات فيروس الورم الحليمي بنسبة 90%.

وتظهر النتائج من أول دراسة كبيرة في برنامج التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري (أتش بي في) التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية (إن أتش إس) أن اللقاح حصن مئات النساء من الإصابة بالمرض وآلاف من المعاناة من تغيرات ما قبل السرطانية في الخلايا، وفق(سبوتنيك بالعربي).

الفئات المستهدفة

ويوصى بالتطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري لجميع الأطفال قبل سن المراهقة (بما في ذلك الفتيات والفتيان) في سن 11-12 عامًا.

ويوصي مركز السيطرة على الأمراض (سي دي سي) بأن يتلقى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عامًا جرعتين من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بفاصل زمني 6 إلى 12 شهرًا.

ويحتاج المراهقون والشباب الذين يبدأون السلسلة لاحقًا، في سن 15 إلى 26 عامًا، إلى ثلاث جرعات من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.

ويحتاج المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و14 عامًا والذين تلقوا بالفعل جرعتين من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بعد أقل من 5 أشهر إلى جرعة ثالثة.

ويوصى بثلاث جرعات للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و26 عامًا.

الفئات الممنوعة من التطعيم

أخبر طبيبك عن أي حساسية شديدة، لأنه يجب ألا يحصل بعض الأشخاص على بعض لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري، بما في ذلك، الأشخاص الذين عانوا من رد فعل تحسسي مهدد للحياة لأي مكون من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، أو جرعة سابقة من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.

وقال المصدر: " إن لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري آمنة للأطفال المصابين بأمراض خفيفة على سبيل المثال، الذين يعانون من حمى منخفضة الدرجة أقل من 38.3 درجة سيليسيوس، أو البرد، أو سيلان الأنف، أو السعال".

الآثار الجانبية

يمكن أن يكون للقاحات، مثل أي دواء، آثار جانبية، حيث أبلغ بعض الأشخاص عن وجود آثار جانبية خفيفة جدًا، مثل التهاب الذراع من الحقنة، والحمى، والصداع أو الشعور بالتعب أو الغثيان، بالإضافة لآلام العضلات أو المفاصل.