الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار محلية »  

صوت| التربية والتعليم ترد على إدعاء الاحتلال بإن المنهاج الفلسطينية تحريضية
27 تشرين الأول 2021

 

رام الله-نساء FM-قال الناطق باسم وزارة التربية والتعليم صادق الخضور في حديث "لنساء إف إم" ضمن "السابعة" إن التحرض الإسرائيلي على المناهج الفلسطينية ممنهج للإضرار بقطاع التعليم الفلسطيني، وفي محاولة لتجريم تدريس الهوية والثقافة الوطنية الفلسطينية.

وقال الخضور" تحاول اسرائيل وقف التمويل والدعم الدولي لمناهجنا لضمان عدم استدامة قطاع التعليم والتأثير عليه وعلى تطويره".

واوضح الخضور ان الجانب الفلسطيني يسعى دوما لتطوير المنهاج بمعايير وجودة مناسبة لضمان ان يخرج بمضمون واخراج ملائم فوفق الخبراء والمختصين وتبعا لمنظمات اليونسكو والمعايير العالمية منهاجنا الفلسطيني مراعيا لكل المعايير الدولية .

بدوره أكد وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، أن المحاولات الإسرائيلية للتحريض على المناهج الدراسية الفلسطينية مصيرها الفشل، وأن القيادة لديها مسار مقابل للدفاع عن مناهجنا وقضيتنا العادلة.

وقال عورتاني في تصريحات صحفية: "مناهجنا تتماهى مع القانون الدولي والمواثيق الدولية وهي منطلقة من التشريعات الوطنية الفلسطينية والثوابت، ولدينا موقف ثابت وحضاري"، لافتاً إلى تقديمه مرافعة حول ذلك الموضوع للبرلمان الأوروبي عبر تقنية "زووم".

وأشار إلى أن البرلمان الأوروبي وأثناء التصويت قبل أيام لصالح زيادة الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" اتخذ قرارا تاريخيا بعدم استخدام التمويل للضغط على الفلسطينيين من أجل تغيير مناهجهم، فكان القرار أنه لا يوجد تمويل مشروط ولا يوجد تهديد بالتمويل.

وحول الإدعاءات الإسرائيلية أن الجانب الفلسطيني يرسم عبر الكتب المدرسية صورة سيئة للإسرائيلي الآخر، قال: "هذه الصورة يرسمها المستوطن والجندي بكافة الألوان على الحاجز وعبر حرق وهدم المنازل واستهداف طلبة المدارس".

وأضاف: "الاحتلال هو منهاج العنف والتحريض ضد الشعب العربي الفلسطيني وضد المجتمع الفلسطيني وليس المناهج الفلسطينية كما يدعون".