الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار محلية »  

صوت| مركز "حملة" يرحب بقرار شركة "فيسبوك "لإجراء فحص شامل ومستقل لسياسات إدارة المحتوى في اللغتين العربية والعبرية "‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎
17 تشرين الأول 2021

 

رام الله-نساء FM-رحّب "حملة- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي" بقرار شركة "فيسبوك" (Facebook) الأخير والصادر يوم الخميس الموافق 14 تشرين أول/ أكتوبر، والذي ينص على تطبيق توصية مجلس الإشراف على فيسبوك (Facebook Oversight Board) بإجراء فحص شامل ومستقل لسياسات إدارة المحتوى في اللغتين العربية والعبرية، واعتبره خطوة هامة في الاتجاه الصحيح ويأتي القرار في سياق طلبات متكررة من مركز حملة وعدد كبير من المؤسسات والائتلافات والشبكات الحقوقية المحلية والإقليمية والدولية لفيسبوك في سياسة إدارة محتوى شفافة ومتساوية بين اللغتين بكل ما يخص بالقضية الفلسطينية.

وقالت منيا ظاهر، من مركز حملة المركز العربي لتطوير الاعلام الاجتماعي، في حديث مع "نساء إف إم" ضمن السابعة ان الضغوط على الشركة تصاعدت في هبة أيار من العام الجاري لوقف سياستها التمييزية ضد الفلسطينيين/ات والمطالبين/ات بالحقوق الفلسطينية، فعلى مدار السنوات الأخيرة رصدت العديد من العمليات الممنهجة لإسكات أصوات الفلسطينيين/ات والمدافعين والمدافعات عن الحقوق الفلسطينية، نتيجة لضغوطات من الحكومة الإسرائيلية واطراف اخرى.

وقد طالب مركز "حملة" الشركة بتعيين أطراف تكون بالفعل مهنية ومستقلة لهذه المهمة وشدد على أهمية أن تكون لهم خلفية في مجال حقوق الإنسان عامة والحقوق الرقمية خاصة وأن تلتزم وتطبق الشركة نتائج وتوصيات هذا التحقيق، ويرى المركز أن قرارات وتوصيات مجلس الإشراف هي خطوات إيجابية وجدية وفي الاتجاه الصحيح بحيث تساهم في جعل شبكة التواصل الاجتماعي تدير المضمون بطرق شفافة عادلة وآمنة ومتساوية بين الجميع، ونتأمل أن تأخذ الشركة هذه القرارات والتوصيات بمحمل الجدية وتقوم بتطبيقها فورا.

كما ودعا مركز حملة شركة فيسبوك إلى قبول والالتزام التوصيات الأخرى من قبل مجلس الإشراف يشمل ذلك تحديد معايير لمن هم منظمات وأفراد خطرة يمنع أن يكونوا على المنصة أو يتم إنزال محتوى يشمل اسمائهم بشكل اوتوماتيكي من المنصة، والكشف وبشفافية عالية عن ما تعاونت الشركة فيه مع الحكومات وطلباتها وما تم الرد عليه إيجابا، وترجمة كل سياسات إدارة المضامين لجميع اللغات وتسهيل الوصول إليها.