الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

نساء عربيات مهاجرات يفزن بجائزتين للأفلام في أوروبا
26 تشرين الأول 2015

وكالات- نساء أف أم: اقتنص فيلم "أجي-بي، نساء على مدار الساعة" للمخرجة المغربية الشابة رجاء الصديقي جائزتَي الجزيرة الوثائقية وأفضل إخراج في نهائيات مهرجان "أوروبا – الشرق للفيلم الوثائقي" الذي نظمته الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية في أصيلة شمال المغرب. 

ويحكي الفيلم (66 دقيقة) قصة مريم، مصففة الشعر التي تعمل بشوراع الدار البيضاء وتعيش ضمن مجتمع صغير من النساء السنغاليات اللواتي تقطعت بهنّ السبل في المدينة، مدفوعات بين الاستقرار في المغرب أو العبور لأوروبا.

بدا جليّاً بأن المهرجان تبنى خطاب الهجرة وتأثيراتها على المجتمعات، ونضال الأفراد لنيل حقوقهم في بلاد تدّعي الحقوق والحرية، فجائزة السيناريو ذهبت لفيلم "عداؤو المسافات الطويلة" (52 دقيقة) للمخرجة الإسبانية إيزابيل فيرناندويز الذي تصور فيه ثلاثة قاصرين (أحمد وحميد ولقمان) الذين قطعوا آلاف الكيلومترات بشكل غير شرعي حتى وصلوا مدينة برشلونة. الآن تجاوزت أعمارهم الثامنة عشرة، وهذا ما يجعلهم خارج نظام حماية القاصر.

وفي السياق والنمطية ذاتهما، حاز فيلم "الملجأ" (101 دقيقة) للسويسري فيرناند ميلغر على الجائزة الكبرى للمسابقة، يوثق ميلغر أحداث الفيلم في قلب مأوى للمشردين في لوزان السويسرية خلال فصل الشتاء.

خرجت لجنة التحكيم المكونة من خمسة أشخاص عن سياق الجوائز المقررة سلفاً، وأضافت نوعاً جديداً تحت عنوان "التفرد" أو التمرد، وأوضح رئيس اللجنة أنها محاولة للتغلب على نمطية الجوائز والأفلام الوثائقية المشاركة وللتشجيع على الإبداع.

وكانت من نصيب الفيلم اللبناني "مرسيدس" لمخرجه هادي زكاك، (68 دقيقة)، الفيلم دراسة لستين عاماً من تاريخ لبنان المعاصر من خلال سيارة مرسيدس 180 أو "المدعبلة" وعائلتها الألمانية-اللبنانية المعروفة باسم "مرسيدس" التي أوحت لنا بقصة سيارة وعائلة ووطن، وتاريخ من الطائفية والاقتتال الأهلي والحروب.