الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

ضمن أنشطة التبادل الرياضية والثقافية والاجتماعية..المجموعة النسوية لبستان سلوان تصل فرنسا
21 أيلول 2021

 

القدس –نساء FM-غادر وفد من المجموعة النسوية في جمعية البستان سلوان أرض الوطن متوجهاً إلى فرنسا ويترأس الوفد منسقة البرامج الأخصائية هديل زيادة

وسيشارك الوفد بالعديد من التدريبات تحت شعار ” الرياضة والصحة حق للجميع ” حيث تتعلم النسوة مهارات رياضة ويقمن بدمجها مع برنامج اجتماعي نفسي صحي متكامل ، والذي يعتبر التبادل النسوي الثاني للمجموعة النسوية واستمراراً للبرنامج الذي بدأت المجموعة النسوية بأخذ تدريبات فيه وتمريره للاطفال ضمن دورات وتدريبات جمعية البستان سلوان تحت إطار التبادل الفلسطيني -الفرنسي

الوفد المكون من ثماني سيدات من عدة أحياء مختلفة من بلدة سلوان سيكون نواة العمل التطوعي النسوي للفترة القادمة وهن :

فايزة عودة وعايدة الرشق وخلود فطافطة وحلوة رويدي وهدى شويكي وايناس ابو ذياب وحنان ابو تاية و منسقة الجمعية الاخصائية هديل زيادة

وتهدف الزيارة للمشاركة بدورات متعددة ومختلفة في محور الدعم النفسي والاجتماعي ، للاستمرار بعمل وحدة الصحة المجتمعية النفسية والتي تطبق ما تتعلمه كل عام على شكل دورات مختلفة وورش عمل مع الأطفال والشباب والنساء في سلوان وإفادتهم بالخبرات المكتسبة خلال السفر والاستمرار بالمجموعات الداعمة في الجمعية وادخال وسائل جديدة وجاذبة وبذات الوقت ملائمة وفعالة ، وتأتي المشاركة كختام لمجموعة لقاءات وتدريبات بالجمعية شاركت بها المجموعة طوال الفترة الماضية والتي كانت تهدف لبناء الذات وتمكين وبناء قدرات المرأة ، واستكمالاً لمنهجية الديمومة والاستمرارية تشارك المجموعة بدورة مكثفة لتلقي الخبرات و العمل بها مع باقي النساء والاطفال عند العودة في استمرارية للفعاليات التي نفذتها المجموعة خلال سلسلة المخيمات الصيفية في صيف سلوان.

وفي كلمة للاخصائية زيادة شكرت فيها المجموعة النسائية التي سافرت والتي ستبقى على مجهودهن وايمانهن الدائم بدورهن في المجتمع والتغيير، شاكرة لهن أفقهن الواسع وقدرتهن على التعلم وتحمل الضغوط في ظل الظروف المتوترة التي مرت خلال فترة جائحة الكورونا والتي استمرت فيما بعد في ظل العنف السياسي المستمر ، مشيرة أن جمعية البستان بوصفها حاضنة مجتمعية تسعى دوماً لدمج النساء في تبادلاتها الثقافية والمجتمعية والرياضية ايماناً منها بتمكين دور المرأة ودمجها بطريقة تتناسب مع طبيعتها وضمن قدراتها .

ومن جهته ودع رئيس مجلس ادارة جمعية البستان سلوان قتيبة عودة الوفد شاكراً لمجموعات النساء في الجمعية دعمهن لرفيقاتهن اللواتي إخترن ليأخذن التدريب ، واعداً إياهن بالمزيد من الفرص المستقبلية طالما كانت أحلامهن تعانق عنان السماء مؤمناً بأن المرأة التي تهز مهد طفلها بيمينها تهز العالم بيسارها بالوعي والتربية الايجابية والتمييز، متمنياً بإسم الادارة وعائلة البستان سلامة العودة للوطن للوفد المسافر .