الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

معرض "تراثنا هويتنا" لدعم المشغولات اليدوية للنساء في غزة
27 تموز 2021

 

غزة-نساء FM-رولا أبو هاشم- في واحد من أقدم البيوت الأثرية بمدينة غزة افتتحت الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون والتراث معرض "تراثنا هويتنا" لدعم المنتوجات الوطنية والمشغولات اليدوية بالتعاون مع مركز إيوان، وبيت الغصين الأثري الثقافي.

وفي كلمة لرئيس الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون والتراث جمال سالم قال "يأتي هذا المعرض ضمن سلسلة من الفعاليات المتنوعة لمهرجان 2021 عامًا للتراث والهوية، للحفاظ على الحق الفلسطيني من السرقة والضياع والزوال."

وتابع قائلًا "جئنا بأنشطة تراثية متنوعة من الفنون الشعبية والمشغولات اليدوية والفلكلور الشعبي برفقة قرابة 30 سيدة وشاب يعرضون أعمالهم المتنوعة من مشغولات يدوية ومأكولات شعبية." موضحًا أنهم اختاروا بيت الغصين الأثري للتأكيد على أهمية بيوتنا القديمة الأثرية وأصالتها، وفي محاولة لربط الماضي العريق بفنونه التراثية بالحاضر الذي نعيشه

والتقت مراسلة "نساء إف إم" بوزيرة شؤون المرأة سابقًا هيفاء الأغا والتي قالت "إن المرأة الفلسطينية تستحق رفع القبعة، ما رأيته في هذا المعرض أنامل فلسطينية ظهر إبداعها بكل وضوح."

وتابعت القول "نتفق جميعًا أن تراثنا هو هويتنا، وكي نحافظ على هويتنا يجب أن نحافظ على تراثنا من محاولات سرقته من الاحتلال، وكي نثبت للعالم أننا أصحاب الأرض، زوايا المعرض هنا تؤكد على نضال المرأة في إثبات هويتها رغم كل الظروف المحيطة." 

وفي رسالة لها أكدت الأغا أنه يجب فتح الأسواق للمرأة الفلسطينية ومنتجاتها كي تسوّق ما تصنعه أياديها، كي نخفّض من العنف، حيث أن 37% من أسباب العنف ضد المرأة هي الضائقة الاقتصادية، ولا يخفى على أحد أننا نعيش في حصار منذ أكثر من خمسة عشر عامًا، في ظل ارتفاع نسب البطالة أيضًا، وبالتالي مطلوب أن تعمل المرأة بكل شرف واحترام لتساند زوجها في التخفيف من أعباء الأسرة الاقتصادية، إذ حين تنتهي الضائقة الاقتصادية سينتهي العنف بالتأكيد، حسب قولها.

وفي جولة "لنساء إف إم" بزوايا المعرض التقت بالشابة نهيل البلبيسي صاحبة مشروع أزرار للمطرزات والمشغولات اليدوية والتي قالت "أشارك في هذا المعرض بما أنتجه من مطرزات حيث أحببت أن أتميز بدمج التطريز الفلاحي مع قطع حديثة تستخدمها المرأة في لباسها، حيث اعتادت النساء قديمًا على لبس الثوب المطرز فقط، ولكن الآن أصبحنا ندمج التطريز في كثير من القطع لمواكبة التطور من حولنا."

وفي رسالة قالت أنها تريد توجيهها للعالم أكدت البلبيسي "رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المرأة في قطاع غزة إلا أنها صامدة ومكافحة من أجل تحسين الوضع الاقتصادي والحصول على لقمة العيش بشرف."

وعن سبب مشاركتها في المعرض قالت "من الجيد التعرف على الشخصيات التي تزور المعرض، وأن أعرّف زائري المعرض على زاويتي ومشروعي، بدلًا من البقاء حبيسة جدران منزلي فقط!"