الرئيسية » تقارير نسوية » اقتصاد »  

صوت| "أصالة".. تستعد لإطلاق حملة مجتمعية لدعم الأسر المحتاجة وعضوات الجمعية
22 حزيران 2021

 

رام الله – نساء FM- تستعد الجمعية الفلسطينية لصاحبات  الأعمال " أصالة " للعام الثاني على التوالي لإطلاق الحملة المجتمعية "الكم من بيتي " لتوزيع الطرود الغذائية على الأسر المحتاجة بهدف مساعدة السيدات صاحبات المشاريع في تسويق منتجاتهن بالتعاون مع مبادرة "ديروا بالكم على بعض".

وتأتي هذه الحملة في إطار التدخلات التي تقوم بها الجمعية لدعم السيدات صاحبات المشروع وبعد رصد لاحتياجتهن المتعلقة بتداعيات جائحة كورونا وانعكاستها الإقتصادية عليهن .

وفي تفاصيل الحملة، قالت مدير ة البرامج في الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال "أصالة " في حديثها "لنساء إف إم" وضمن برنامج قهوة مزبوط، إن الحملة جاءت في إطار مشروع تعزيز النوع الاجتماعي من أجل التنمية الريفية المستدامة والأمن الغذائي GEMAISA حيث واحدة من أهم النشاطات الاقتصادية التي تقوم بها اصالة دعم النساء العضوات وتولي اهتمام للعضوات العاملات في القطاع الزراعي حيث  تحاول الجمعية باستمرار دعم النساء وتحسين أوضاعهن الاقتصادية عبر حملات وأنشطة وبرامج مختلفة .

وأكدت زيادة أن الجمعية سعت إلى تسويق منتجات السيدات التي تكدست بفعل تداعيات جائحة كورونا حيث جاءت الحملة لدعم العضوات وشراء منتجاتهن الغذائية لصالح أسر محتاجة ومتعففة في محافظات الوطن بما فيها  الاسر من قطاع غزة التي اثقل العدوان الإسرائيلي كاهل هذه الاسر واصبحوا بحاجة لدعم حقيقي .

وأشارت الى أن الحملة مهمة وتنظر الجمعية إلى استمرارها للسنوات المقبلة حيث تسعى لتحسين وتسويق منتجات السيدات اللواتي يواجهن صعوبة في تسويق منتجاتهن وفي ذات الوقت استفادة قرابة 40 اسرة من منتجاتهن ومساعدتهن في تلبية متطلبات حياتهم اليومية .

وأوضحت زيادة أن الجمعية بدأت مع ثلاثة جمعيات في الضفة الغربية تم استهدافها ضمن مشروع تعزيز النوع الاجتماعي وتم تدريبهن عل النوع الاجتماعي والادارة المالية والتسويق والحشد والمناصرة لقضايا النساء وهذه الحملة تتويج لكل الجهود التي بذلتها المؤسسة مع الجمعيات الثلاثة .

وبينت أن هناك نشاطات وبرامج اقتصادية اخرى لتسويق منتجات السيدات منها الوصول إلى الأسواق والمشاركة بسوق الفلاحين بشكل اسبوعي لمدة أربععة شهور وكذلك سوق المرآب و وضع منتجات السيدات في المحال التجارية للسلع الغذائية وفي المطاعم والبقالات وغيرها في سياق تسهيل وصول منتجاتهن للمستهلك الفلسطيني .

الاستماع الى المقابلة :