الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| استمرار التحضيرات لإطلاق مهرجان أيام فلسطين السينمائية
22 حزيران 2021

 

رام الله – نساء FM-تستمر التحضيرات على قدم وساق  من قبل مؤسسة فيلم لاب فلسطين لإطلاق الدورة الثامنة لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الدولي والذي يبدأ في بداية  تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الجاري 2021.

 وينظم المهرجان منذ عام 2014، حيث أصبح تقليدًا سنويًا  لدى فيلم لاب فلسطين، ويهدف إلى تنمية الثقافة السينمائية من خلال عروض الأفلام المحلية والدولية في المدن الفلسطينية، إلى جانب حلقات نقاش، وورش عمل احترافية، وبرامج متخصصة للجيل القادم.

وعن برنامج المهرجان، قالت المديرة الفنية للمهرجان ليلى عباس، في حديثها "لنساء إف إم" وضمن برنامج قهوة مزبوط، إن مهرجان أيام فلسطين السينمائية خلال دوراته السبع الماضية نجح بإحياء وتعزيز الثقافة السينمائية وتوزيعها جغرافيا بشكل يضمن وصولها لشريحة كبيرة من المجتمع المحلي المتعطش دوما لتجارب ثقافية غنية.

وأكدت أن ادارة المهرجان وفيلم لاب تحرص على أن يبقي المشاهد الفلسطيني على اطلاع وتواصل مع ما ينتج محليا وعربيا وعالميا وعلى أن يفتح جسور الحوار الثقافي الفني وفرص التعاون السينمائي بين فلسطين والعالم."

وأوضحت  أن قرابة ما بين 30- 40 فيلم سيكون حاضراً في دورة المهرجان هذا العام حيث تتنوع الافلام ما بين افلام روائية طويلة  وثقافية وافلام قصيرة متنوعة إلى جانب مجموعة مختارة من الافلام السينمائية العالمية والعربية والمحلية .

مسابقة طائر الشمس:

وتحدثت عباس عن مسابقة"طائر الشمس الفلسطيني" حيث أعلنت إدارة المهرجان بأنه سيتم قريباً فتح باب تقديم الأفلام لجائزتي الأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية الطويلة لصناع أفلام فلسطينيين أو لأفلام يتعلق موضوعها بفلسطين. كما سيتم فتح باب الترشح لجائزة طائر الشمس للإنتاج والتي تبلغ قيمة جائزتها عشرة آلاف دولار لدعم إنتاج أفلام روائية قصيرة لصناع أفلام فلسطينيين أو أفلام يتعلق موضوعها بفلسطين. كما توفر مؤسسة فيلم لاب فلسطين دعماً عينياً لهذه الأفلام من أجهزة ومعدات تصوير وصوت وخدمات ما بعد الإنتاج.

يذكر أن المهرجان سيشمل المهرجان في دورته المقبلة "ملتقى صنّاع السينما" حيث سيعقد الملتقى على مدار 3 ايام خلال المهرجان. بهذا الخصوص علّق مدير الملتقى المخرج مؤيد عليّان قائلاً "في هذا العام، سنقوم بتنظيم سلسلة من اللقاءات والورشات المتعلقة بجوانب مختلفة من الإنتاج السينمائي مع التركيز على كيفية تعزيز البنية التحتية للإنتاج لدعم صناعة سينما محلية خصوصا وأن قطاع السينما في العالم بأسره يحاول الآن تجاوز تداعيات جائحة كورونا والنهوض من جديد."

وتجدر الاشارة انه المهرجان سيعقد هذا العام وجاهياً حيث سيتم عرض الأفلام في  العاصمة الفلسطينية القدس، وكل من مدينة رام الله، بيت لحم، غزة وحيفا، بعد دورة استثنائية وجاهية في العام الماضي فرضتها ظروف جائحة كورونا.

الاستماع الى المقابلة :