الرئيسية » تقارير نسوية »  

القاهرة تُجري اتصالات مع حماس والاحتلال لوقف اطلاق النار
11 أيار 2021

 

غزة-نساء FM-كشفت قناة (الجزيرة) عن محاولات تعقد الآن لوقف اطلاق النار في قطاع غزة، بين حركة حماس، والاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت القناة نقلًا عن مصادر إسرائيلية، أن جمهورية مصر العربية، تجري اتصالات بقيادة حماس والقيادة الإسرائيلية في محاولة للتوصل لوقف لإطلاق النار، منع تفاقم الوضع الميداني أكثر من ذلك.

إلى ذلك، قال موقع (العربي الجديد) نقلًا عن مصادر مصرية: إن قيادة المكتب السياسي لحركة "حماس" بقطاع غزة، أبلغت المسؤولين بجهاز المخابرات العامة المصرية، برفض فصائل المقاومة الانخراط في أية مفاوضات قبل تنفيذ سلطات الاحتلال المطالب التي أعلنتها المقاومة، بسحب جنود الاحتلال من داخل حرم المسجد الأقصى، والإفراج عن كافة المعتقلين، منذ اندلاع الأزمة الأخيرة الخاصة بتهجير أهالي حي الشيخ جراح بالقدس، ووقف كافة القرارات الإسرائيلية في هذا الخصوص.

وقالت المصادر نفسها إن الوضع متأزم للغاية، بعد تأكيد المسؤولين السياسيين في حركة حماس، إصرار الكتائب على مطالبها، لتجنب الضغط الدولي الذي يمارسه بعض الوسطاء لمنع اندلاع مواجهة شاملة، أو انتفاضة جديدة، مضيفة أن "قيادة حماس أبلغت المسؤولين عن الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصري، بإسقاط تفاهمات الوساطة السابقة بشكل كامل، والعودة للمربع صفر"، مشددين على أن قرار عودة المسيرات الليلية والبالونات الحارقة لا رجعة فيه".

وتابعت المصادر ذاتها أن "التقديرات المصرية ذاهبة إلى مزيد من التصعيد في ظل توفر معلومات بشأن استعداد فصائل فلسطينية لتنفيذ عمليات نوعية، داخل العمق الإسرائيلي، وهو ما سيستتبعه رد إسرائيلي لحفظ ميزان القوى".

وبحسب المصادر، فقد "طلب المسؤولون المصريون، مهلة لاحتواء الأزمة وإقناع الجانب الإسرائيلي بالتراجع خطوة للخلف قبل وصول الأزمة لنقطة اللاعودة".