الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

فيديو | "صانعو التغيير".. يناقش العنف الالكتروني في ظل جائحة كورونا
31 آذار 2021

 

رام الله-نساء FM-نفذت "نساء إف إم" الحلقة الرابعة عشر من حلقات البرنامج الإذاعي "صانعو التغيير"  ضمن مشروع التماسك المجتمعي في زمن كورونا، بدعم من الاتحاد الأوروبي، وفيها تم الحديث عن "العنف الالكتروني في ظل جائحة كورونا: حياتنا أصبحت وستصبح رقمية اكثر... كيف نعزز إيجابيات الرقمنة ونحذر من سلبياتها خلال وما بعد الكورونا".

ومع فرض الاغلاقات والحجر الصحي زادت استخدامات الانترنت ودفع باتجاه الولوج إلى الحياة الرقمية واستخدامها في الحياة اليومية، وإنجاز الأعمال والمعاملات نتيجة ما فرضه المرض من تبعات، كحظر التجول وصعوبة الوصول إلى أماكن تنفيذ الأعمال.

وأصبحت إمكانية استخدام الانترنت والرقمنة عملية سهلة، فمن تسديد للفواتير والمستحقات والذمم للشركات والبنوك إلى التعلم عن بعد، بسبب طبيعة الحياة الجديدة المفروضة علينا، وهذا ما غير النظرة المجتمعية للحياة الرقمية التي باتت في تنام واضح لسهولة استخدامها ولكن طفت على السطح ظواهر كانت سابقة وازدادت كالابتزاز والعنف الالكتروني .

واستضافت الحلقة، المديرة العامة لمؤسسة سوا لمناهضة العنف ضد النساء أهيلة شومر، ومنسق قسم تكنولوجيا الاعلام في جامعة فلسطين التقنية العروب سامر رويشد.

وقالت شومر: إنه يتوجب معرفة الاشخاص الذين نتعامل معهم على وسائل التواصل الاجتماعي والا نقوم بإضافة اي شخص نجهل هويته والا نشارك الاخرين بمعلوماتنا الخاصة حتى لو كانوا مقربين لان الكثير من العنف والاعتداءات والابتزاز الذي قد يتعرض له البعض يكون من دائرة المحيطين.

واضافت شومر بإمكان اي شخص يتعرض للعنف او يحتاج لاي مشورة ان يتواصل مع مؤسسة سوا من خلال الرقم المجاني 121 من الجوال او الخط الارضي، ونصحت كل الضحايا بضرورة عدم الصمت والتوجه بشكوى للجهات الرسمية.

وقال سامر رويشد:  بإن هناك حالة اشباع فكري لدينا بأن الرقمنة شيء اساسي في حياتنا وظروف كورونا ادت لدعم هذه الفكرة فلا نستطيع العمل او التعليم او شراء بعض الحاجيات دونها، ولكن يتوجب الانتباه بضروة تقنين ساعات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وضبط الامور وان نحضر هواتف خاصة للابناء من باب المشاهدة فقط دون تحميل برامج والعاب للتسلية اي ان نخصص الاجهزة للدراسة والتعليم وان نتشارك سويا ببرامج مختلفة بعيدا عن الانترنت في محاولة للخروج من دائرة الادمان الشديد التي نشهدها اليوم.

واشار رويشد الى أن مراد تقنين ساعات استخدام السوشيال ميديا وتأثيراتها علينا هي رهن بإرادة الافراد  انفسهم.

للمزيد الاستماع الى عبر رابط الحلقة :