الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

السورية عشتار تناقش مشروع التخرج على سرير العلاج في المستشفى
28 أيلول 2015

دمشق- نساء أف أم: في سابقة هي الأولى من نوعها في الكليات السورية، حكّم الكادر التدرسي في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق مشروع تخرج الطالبة عشتار الأحمد ضمن غرفة علاجها بمشفى المجتهد. 

وحضر عملية الإشراف على مناقشة البحث كلا من رئيس قسم الاتصالات البصرية د. أحمد يازجي، ونائب العميد للشؤون الإدارية د. منار حمادي، بالإضافة للدكاترة عبد الناصر ونوس، وسوزان زعبي، وفارس قره. 

وأصيبت الشابة عشتار الأحمد بشظايا قذيفة هاون قبل يوم واحد من تقديم مشروع تخرجها، وتم نقلها إلى المشفى على إثر الإصابة.

وقال الأستاذ ياسر خبّاز، المحاضر والمدرّس في كلية الفنون الجميلة لتلفزيون الخبر "هي المرة الأولى التي يحدث فيها التحكيم خارج أسوار الكلية، وهي بادرة شخصية من رئاسة القسم، واستشرنا رئيس الجامعة الذي أبدى موافقته الفورية على ذلك".

وأضاف خبّاز "هناك هامش للأقسام داخل الكليات يمكن التحرّك خلاله، وفي حال كانت هناك إجراءات إضافية أو استثنائية، تُسأل رئاسة جامعة دمشق، ويكون التجاوب عادة سريعا".

وقال معن الهمة مدير مشروع "يلا ع البسكليت" "زرت عشتار في المشفى، وهي عضو الفريق الإعلامي للمبادرة، حالتها الصحية مستقرة لكن يوجد الكثير من الشظايا في قدمها، وتتماثل للشفاء إن شاء الله".

وجدير بالذكر أن نتيجة لجنة التحكيم أفادت بنجاح الطالبة عشتار الأحمد في مشروع التخرج بدرجة جيدة، وستصدر النتيجة بشكل رسمي قريبا.