الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

طاقم شؤون المرأة يصدر العدد الجديد 398 من صحيفة صوت النساء
08 كانون الأول 2020
 

رام الله- نساء FM- أصدر طاقم شؤون المرأة العدد الجديد 398 من صحيفة صوت النساء لشهر  نوفمبر، والتي تصدر شهريا منذ عام 1997،منذ تأسيس الطاقم  والتي جاءت فكرتها من البداية لمتابعة قضايا النساء بكافة أشكالها.

وكانت بداية هذه الصحيفة ضمن مشروع حول المرأة والانتخابات، وتم تطويره من خلال مشاركة ودعم من المؤسسات النسوية والمجتمعية والأحزاب المختلفة.

وتحمل الصحيفة عدد  من المواضيع التي تمس وتهم قضايا المرأة الفلسطينية بشكل شهري ، ويتم التركيز على مواضيع وجوانب تمثل التحديات التي تعيشها النساء داخل المجتمع الفلسطيني.

 وقالت أريج عودة رئيس مجلس ادارة طاقم شؤون المراة، في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج قهوة مزبوط، إن الصحيفة تعبر عن موقف ورسالة طاقم شؤون المرأة حول كل ما يجري من ظروف سياسية واجتماعية واقتصادية وتلقي بتداعياتها على النساء .

وبينت أن الصحيفة توزع ورقياً وعلى عدد كبير من المؤسسات والجهات التي تتابع قضايا النساء، مؤكدة أن المواضيع لها علاقة أيضاً بما يحدث من مستجدات على الساحة الفلسطينية والدولية والتي تؤثر على النساء .

وحول العدد الأخير، قالت د.اريج عودة إن من اهم المواضيع التي حملها العدد هي حملة الـ16 يوماً لمناهضة العنف ضد النساء ،وهذا الشهر تم الحديث عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وإعلان الدولة ، و في افتتاحية العدد تم الحديث عن تمسك نساء فلسطين في اعلان الاستقلال والتأكيد أن الفلسطينيين رجالاً ونساءً متساوون أمام القانون . إلى جانب التأكيد على اهمية الانضمام للمواثيق الدولية االمتعلقة بتحسين اوضاع النساء والفلسطينيين .

واشارت إلى أن المطالبات المتعلقة بإقرار  قانون حماية الاسرة من العنف تجددت في هذا العدد كما وتم التركيز  على العنف والتنمر الالكتروني والجرائم الالكترونية التي تدفع النساء ثمناً باهظاً بسبب ذلك ، كذلك ركز العدد على ضرورة التوعية المجتمعية بخطورة الإبتزاز الالكتروني وتوعية النساء بهذا الجانب .

وبينت عودة أن العدد الجديد تطرق للحديث عن اوضاع النساء الغزيات وضرورة ايجاد نيابة او دائرة متخصصة بالجرائم الالكترونية .

وهذا العدد تم الحديث عن  قضايا النزاع والشقاق مؤكدة أن هناك قضايا ظلت رهينة في المحاكم الفلسطينية لسنوات ؟ إلى جانب عدد من المقالات التي تحدث عن الامان الرقمي والنساء والابتزاز لهن ومقال حول قانون الاحوال الشخصية  الفلسطينية .