الرئيسية » صحتك »  

صوت| كيف نزيد من عملية حرق الدهون في الجسم ؟
30 أيلول 2020

 

رام الله-نساء FM-ما نمارسه يومياً في حياتنا، يؤثر على الصحة والوزن، ولذلك فإن العادات اليومية التي نقوم بها، يمكن أن يكون لها دوراً كبيراً في التخلص من الوزن الزائد وحرق الدهون بصورة أفضل، فما هي العادات التي تساعدك على خسارة المزيد من الدهون خلال برنامجك الصحي؟

حول هذا السؤال تجيب أخصائية التغذية، دعاء نخلة، ضمن برنامج ترويحة، مشيرة الى أن البداية تكمن بالحصول على قسط كاف من النوم، حيث قد يساعدك النوم في وقت مبكر قليلاً والإستيقاظ مبكراً في خسارة الوزن الزائد.

مضيفة أن الحصول على قسط كاف من النوم جيداً وعدم السهر، يحسن عملية الأيض بالجسم، والتي تساهم في حرق الدهون. كما أن النوم مبكراً سيجعلك تتخلى عن تناول الطعام في وقت متأخر وتشعر بالجوع ليلاً، وهو الأمر الأكثر سوءاً للدهون .

 وتنتقل للحديث عن أهمية تناول وجبة الإفطار، فالتخلي عن وقت الإفطار يسبب الشعور بالجوع على مدار اليوم وبالتالي تناول المزيد من الأطعمة في أوقات مختلفة.

كما أن لوجبة الإفطار دوراً هاماً في زيادة عملية الحرق، فالجسم يحتاج إلى الطعام الصحي الذي يساعده في التخلص من الدهون وعدم تراكمها.

وتنصح بتناول وجبة الإفطار في الساعة التاسعة صباحاً لمزيد من الفائدة.

ليست وجبة الإفطار وحدها التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد، بل يجب الإنتظام بتناول وجبتي الغداء والعشاء أيضاً في موعد ثابت يومياً، واختيار الأطعمة الصحية الخالية من الدهون والسكريات، على ألا تتأخر وجبة العشاء عن الساعة السابعة مساءاً.

وتشير الأخصائية لضرورة التعرض لأشعة الشمس، خلال فترة الصباح، يجب التعرض لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يومياً، فهناك علاقة وطيدة بين أشعة الشمس وحرق الدهون.

حيث أن أشعة الشمس هي أفضل طريقة للحصول على حاجة الجسم من فيتامين "د"، والذي له دوراً في التخلص من الوزن الزائد

 

الى جانب ذلك تشير الى أن شرب الماء بكثرة، وإن بدء اليوم بكوب أو كوبين من الماء هو وسيلة لتعزيز فقدان الوزن. حيث يمكن أن يساعد الماء في زيادة القدرة على الحركة والنشاط، وبالتالي عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

كما أن الماء يساعد في تخليص الجسم من السموم التي تعيق عملية حرق الدهون. أيضاً للماء دوراً كبيراً في تحسين وظائف مختلف أجزاء الجسم بما فيها عملية الأيض. ولا يجب أن يقتصر شرب الماء على الصباح، بل ينبغي تناولها على مدار اليوم في أوقات مختلفة.

وتقول نخلة: إن على الجميع الأشخاص ان يدركوا أهمية الرياضة في فقدان الوزن، ولكن كثير منهم لا يقوموا بتطبيق هذا الأمر. فالرياضة تعزز الحرق وخاصةً في حالة اتباع حمية غذائية، فيجب الإنتظام على ممارستها يومياً ولمدة 30 دقيقة على الأقل.

وتنصح باختيار التمارين الرياضية التي تساعد في حرق الدهون بالمنطقة التي تتكدس فيها.

فعلى سبيل المثال، يجب ممارسة تمارين البطن إذا كانت الدهون متكدسة بمنطقة البطن. كما أن رياضة المشي أو الجري من الممارسات التي تساعد في حرق الدهون بمختلف مناطق الجسم.

بالإضافة لذلك، لا يمكن التخلص من الوزن الزائد عن طريق تناول الطعام خارج المنزل، حيث أن المطاعم تضيف مواد دهنية في مختلف الأطعمة، ونادراً ما تكون صحية وخالية من الدهون.

أما الطعام المطهو في المنزل، فيمكن أن نتحكم فيه ونجعله صحي ومناسب للحمية الغذائية.

وتقول نخلة إنه يجب اختيار الأطعمة الصحية التي يحتاجها الجسم، وتناولها بكميات مناسبة مثل البروتين والخضروات، مع الحصول على العناصر الأخرى بكميات قليلة مثل النشويات والكربوهيدرات.

وأيضاً يجب الحرص على تناول الفاكهة المتنوعة بين الوجبات، ويفضل عدم الإفراط من الفواكه الغنية بكميات كبيرة من السكريات.

الاستماع الى المقابلة :