الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » صحتك »  

صوت| النوادي الرياضية تتحول "أون لاين" بفلسطين للحفاظ على اللياقة بزمن الكورونا !
07 حزيران 2020

 

 

رام الله -نساء FM-لجأت نوادي اللياقة البدنية في الأراضي الفلسطينية  الى نشر الفيديوهات الرياضية على مواقع التواصل الاجتماعي، للحفاظ على لياقة مشتركيهم، في ظل إغلاق المراكز أبوابها، بسبب إجراءات وتدابير الوقاية من فيروس كورون.

وقدم العديد من المدربين والرياضيين النصائح حول ممارسة التمارين الرياضية "اون لاين" وما يمكن تجنبه للحفاظ على صحة الجسم وتقوية مناعاته و وتحسين أداء الجهاز التنفسي في مواجهة فيروس كورونا "كوفيد-19 أي مرض ، حيث يتفق  الجميع على أن التمارين الرياضية هي خير وصفة علاجية لصحة جيدة.

وليام نصار واحد من المدربين الرياضيين المعتمدين الذي استثمر منصات التواصل الاجتماعي خلال فترة الطوارئ، والحجر المنزلي التي سببت عدداً من الضغوطات النفسية لأفراد الأسرة فكان لا بد من الوصول لجمهور فلسطيني جديد كي يحسن من نظامها الصحي والغذائي من خلال الرياضة .

وقال نصار في حديث "لنساء إف إم" ضمن اللقاء الأسبوعي بالتعاون مع القنصلية الإسبانية والتعاون الأسباني في القدس، إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي مكننا من الوصول لجمهور جديد ساعدناه ليس فقط فيما يتعلق بالرياضة وانما ادارة الضغوطات النفسية وكيف تساعد التمارين الرياضية اصحابها في التخلق من التوتر .

وبين أن هناك تفاعل كبير وملحوظ على وسائل التواصل الاجتماعي والكثير من الأسئلة التي وردت من الناس حول اهمية التمارين وخصوصيتها وكذلك الفئات العمرية التي يمكن أن تقوم بتطبيقها الأمر الذي دفع بالكثير منا بممارسة وتقديم تمارين رياضية عامة مناسبة لكل الفئات العمرية والمرضى والشباب والنساء وغيرها .

وأكد أن التفاعل الملحوظ من قبل الجمهور  شجع عدد كبير منهم إلى تقديم تمارين وتدريبات رياضية ذات خصوصية بأجزاء محددة من عضلات الجسم وتؤدي وظائف ذات أهداف محددة ، مبينا أن فترة الحجر المنزلي استطاعت ان تغير الكثير في عادات النساء اليومية لا سيما في النظام الصحي كما وتم تسليط الضوء على ادوات بسيطة موجودة في محيطنا الاجتماعي واليومي ويمكن إستخدامها لتعزيز نمط الحياة الصحية مثل استخدام الدرج يومياً كبديل عن المصاعد وغيرها من الأدوات الأخرى .

الاستماع الى المقابلة :