الرئيسية » تقارير نسوية » صحتك »  

دراسة: الوحدة أسوأ من تدخين 15 سيجارة يوميا
18 أيلول 2018

 

وكالات - نساء FM :- كشفت دراسة استقصائية جديدة أجريت على 20 ألف شخص أمريكي، أن الشباب يبلغون عن معاناتهم مع الوحدة أكثر من كبار السن.

فسجل الشباب درجة وحدة تصل إلى 48، في حين أن الأشخاص الذين يزيد سنهم عن 72 عاما سجلوا حوالي 39 درجة.

وأوضحت الدراسة أن الشعور بالوحدة له تأثير أسوأ من تدخين 15 سيجارة في اليوم، مما يجعله أكثر خطورة من السمنة. حسبما ذكر موقع “فايس”.

أجرت الاستطلاع شركة التأمين الصحي “Cigna”، واستندوا على ما يسمى بمقياس الوحدة أو Loneliness Scale.

وأشارت الدراسة إلى أن الشباب الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لديهم نفس درجة الشعور بالوحدة لدى أولئك الذين بالكاد يستخدمون تلك المواقع.

وقال ديفيد كورداني، الرئيس التنفيذي لشركة Cigna، إن “التفاعل الاجتماعي المجدي” هو ما جعل الناس يشعرون بالتحسن.

وأفاد نصف الأشخاص الذين تم استطلاع آرائهم بأنهم يعانون من 10 من أصل 11 نوع من المشاعر المرتبطة بالوحدة، بينما قال أكثر من 90٪ من الأشخاص الذين يبلغون 72 عامًا وأكثر إنهم يشعرون “بالتناغم مع الآخرين”.

وأشارت الدراسة إلى أن الشعور بالوحدة يؤدي إلى الشعور بالتوتر وهو ما يؤدي بدوره إلى حدوث الالتهاب المزمن، تماما مثل تدخين السجائر.

وأوضحت الدراسة مجموعة من الطرق لتخفيف شدة الشعور بالوحدة، ومنها النوم، وقضاء الوقت مع العائلة، والتمرينات الرياضية، والتقليل من ساعات العمل.

كما تشمل هذه الأنشطة إغلاق الهاتف، حتى مع حقيقة أن الدراسة لم تؤكد بوضوح على أن مواقع التواصل الاجتماعي تتسبب في الشعور بالاكتئاب.