الرئيسية » تقارير و أخبار »  

وزارة شؤون المرأة تبحث دمج النوع الإجتماعي

 إلتقى بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة، وفداً من الوكالة الأمريكية للتنمية "USAID"، لبحث آليات التعاون في دمج قضايا النوع الإجتماعي.

 وقدم الخطيب شرحاً موجزاً عن نشأة الوزارة ومحاور عملها التي تتعلق بالتمكين السياسي والإقتصادي للمرأة ومناهضة العنف ضد النساء، ومجموعة القرارات االتي استصدرتها من مجلس الوزراء، والخطط الوطنية الإستراتيجية لقضايا النوع الإجتماعي.

 وأكد الخطيب على دعم القيادة السياسية المتمثلة برئيس دولة فلسطين، ورئيس الوزراء، لقضايا المرأة الفلسطينية، والمتجسد في وجود وزارة للمرأة في فلسطين، والداعم لكافة القرارات المتعلقة بالمرأة.

 وأشار الخطيب إلى اللجان التي تم تشكيلها ومنها لجنة تطبيق قرار 1325، ولجنة الموازنات المستجيبة للنوع الإجتماعي والتي توصلت مع وزارة المالية مؤخراً إلى تضمين النوع الإجتماعي في بلاغ الموازنة للأعوام 2015-2017.

وأضاف الخطيب بأن الوقت قد حان لترجمة هذه القرارات والخطط لخطوات ملموسة على أرض الواقع لتحقيق الأهداف المرجوة في تمكين النساء، والتي تعاني تارة من إجراءات الإحتلال، وتارة أخرى من العادات والتقاليد.

بدورها أبدت سوزان مارخام منسقة النوع الإجتماعي وتمكين المرأة، رغبتها في التعرف على خطط الوزارة، معربةً عن تقديرها لوجود وزارة شؤون المرأة في فلسطين، لأهمية وجود جسم يعنى بقضايا النوع الإجتماعي، وأضافت بأن كثير من الدول مازالت تبحث في الشكل الأمثل لتضمين قضايا النوع الإجتماعي.

 وشرحت مارخام عن تحديث سياسات الجندر في USAID، عام 2012 لتشمل محور تمكين النساء من خلال دمجها في كافة البرامج وتجسير الفجوة بالنسبة للموارد والخدمات، إضافة إلى محور مناهضة العنف المبني على أساس النوع الإجتماعي.