الرئيسية » تقارير نسوية » نساء ومجتمع »  

اعتقال ناشطة سعودية بتهمة "التطاول على الاسلام". أوقفت السلطات السعودية في وقت لم يحدد الناشطة في مجال حقوق الانسان سعاد الشمري بتهمة "التطاول على الاسلام" بحسب ما أعلن أمس ناشطون سعوديون.
02 تشرين الثاني 2014

 أوقفت السلطات السعودية في وقت لم يحدد الناشطة في مجال حقوق الانسان سعاد الشمري بتهمة "التطاول على الاسلام" بحسب ما أعلن أمس ناشطون سعوديون.
وقال ناشط لوكالة "فرانس برس" رافضا الكشف عن اسمه ان "سعاد الشمري في السجن". وأوضح ناشط اخر "انها معتقلة في سجن في جدة" غرب السعودية.
وكانت سعاد الشمري أسست مع رائف بدوي الناشط في المجتمع المدني موقع "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" الذي ينتقد "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في المملكة.
ويقضي بدوي عقوبة بالسجن مدتها عشر سنوات صدرت بحقه في مطلع ايلول الماضي بتهمة "الإساءة للإسلام".
وكتبت زوجة بدوي انصاف حيدر في تغريدة أمس ان سعاد الشمري "مسجونة حاليا في جدة بتهمة الاساءة للاسلام مثلها مثل رائف بدوي".
وقال احد الناشطين ردا على اسئلة وكالة "فرانس برس": "انها تهمة تلصق بكل مدافع عن حقوق الانسان". وقال ناشط ثان ان اعتقال سعاد الشمري يأتي ضمن حملة "تهدف الى اسكات الجميع".
ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم وزارة الداخلية للتعليق على هذه المعلومات.
وعلقت سعاد الشمري في تغريدة في الاونة الاخيرة،  فوق صور لرجل يقبل يد رجل دين ملتح، "لاحظ الغرور والزهو على وجهه حين يجد عبداً يقبل يده".
وفي تغريدة اخرى كتبت "حُرض علي بكل المنابر وخرجت بيانات وتحريض على قتلي واعتقالي كفروني وفسقوني لأنني أنتقد شيوخهم".
وتدخلت الشمري عبر تويتر الخميس الماضي لدى السلطات السعودية بخصوص حالة امرأتين اوقفتهما "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" لانهما استقلتا سيارة اجرة يقودها رجل.
والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات، وتستعين عادة النساء بسيارات الاجرة. وتحتاج النساء الى موافقة محرم أو ولي أمر، والد او شقيق او زوج او ابن عم، للسفر والعمل والزواج.
يذكر أن منظمة العفو الدولية قالت في تشرين الاول الماضي ان السلطات السعودية تسعى إلى "التخلص من كل الأصوات التي تطالب بإصلاحات سياسية".

 

منقول: السفير