الرئيسية » تقارير نسوية »  

الوطني يرفع حجم تبرعه لحساب توفير "حياتي"بمناسبة شهر المرأة
03 آذار 2016

رام الله- نساء أف أم: أعلن البنك الوطني عن قراره رفع حجم التبرع ضمن برنامج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية "حياتي"  لصالح مركز دنيا التخصصي لأورام النساء، من 1$ إلى 3$ مقابل كل حساب توفير "حياتي" يتم فتحه خلال شهر آذار، وذلك بمناسبة حلول شهر المرأة ودعما لصحتها في مواجهة المرض الذي يودي بحياة امرأة في العالم كل 15 دقيقة.

وبهذا الخصوص، أعرب المدير العام للبنك الوطني أحمد الحاج حسن، عن فخره بالشراكة الإستراتيجية التي تربط البنك وضمن برنامج التوفير "حياتي"  بالمركز التشخيصي الذي يعد الأكثر تطورا على صعيد الوطن، مشيرا الى ان رفع حجم التبرع خلال هذا الشهر يأتي تماشيا مع توجهات المصرف بتمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا واجتماعيا ودعما لرسالة المسؤولية الاجتماعية المباشرة التي يحملها البرنامج والمتمثلة بدعم صحة المرأة الفلسطينية في مواجهة المرض الأكثر فتكا بالنساء حول العالم، مؤكدا أن صحة المرأة هي الأساس لإنتاجيتها وعطائها المستمرين للمجتمع.

وتطرق الحاج حسن إلى دور البنك الوطني في تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا، مشيرا انه كان السباق في تلبية الاحتياج المالي الفعلي للمرأة الفلسطينية عن طريق تقسيمه لسوق العمل حسب النوع الاجتماعي وطرحه منتج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية "حياتي" الذي يحقق لها الأمان المالي المستقبلي. مؤكدا كذلك الأمر انه المنتج المصرفي الأول في السوق الفلسطيني الذي يحمل رسالة مسؤولية اجتماعية مرتبطة به بشكل مباشر.  

وأشار الحاج حسن إلى أن البنك مستمر كذلك الأمر بعقد ندوات توعوية مشتركة بالتعاون مع مركز دنيا التخصصي لأورام النساء لنشر الوعي اللازم لنساء الريف الفلسطيني حول المرض وأعراضه وسبل مواجهته،  بالإضافة إلى نشر الوعي المصرفي حول الخدمات التي تقدمها البنوك وسبل الاستفادة منها وللمساهمة في تعزيز الاشتمال المالي بين فئة النساء في فلسطين. مؤكدا أن البنك الوطني وشريكه مركز دنيا قاما بإجراء عشرات الندوات التوعوية المشتركة منذ منتصف العام الماضي حيث استفادت منها مئات النساء الفلسطينيات، موضحا أن الدعم لمركز دنيا سيستمر ضمن برنامج "حياتي" حتى بعد انتهاء الحملة الترويجية له في مطلع شهر أيار القادم.