الرئيسية » تقارير نسوية » نساء حول العالم »  

الدنمارك: افتتاح أول مسجد خاص للنساء فقط وسط جدل بين مؤيد و معارض
14 شباط 2016

كوبنهاغن- نساء أف أم: تشهد الدنمارك، هذا الأسبوع، افتتاح أول مسجد خاص بالنساء من حيث الإمامة والإدارة ويسمح بالصلاة فيه للنساء فقط. 
وأطلق على المشروع الذي تقف خلفه شيرين خانكان، اسم “مسجد مريم”، حيث قالت صاحبة الفكرة أنه يأتي كمشروع نسوي يهدف إلى النهضة بالمرأة المسلمة وكسر السلطة الأبوية والذكورية على المساجد.
وقالت شيرين خانكان في حديثها للصحافة: “لم أكن أشعر بهذه الراحة في أي من المساجد. المساجد الجديدة والكبيرة جميلة، لكنني كنت أشعر دائماً بالغربة في داخلها. هناك سيطرة ذكورية على المساجد، فالرجل هو من يلقي الخطبة وهو من يؤم بالصلاة وهو المسيطر دائماً وتحت الأضواء”.
وأشارت شيرين خانكان، في المقابل، إلى أن مسجد مريم سيفتح أبوابه حصرياً أمام النساء للصلاة، كما سيحصر وظائف العمل والإدارة فيه على النساء ، وفق ما اوردت شبكة ديلي صباح التركية.
هذا وتلقى الفكرة الجديدة تشجيعاً من بعض الأوساط، فيما تلقت هجوماً شرساً من آخرين، حيث علق البروفيسور المساعد في مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة كوبنهاغن، محمد أوميت نجف، على المشروع الجديد على أنه خطوة ايجابية ونوع من التجديد الاسلامي. وأضاف: “بينما يتخذ الناس ردود فعل دفاعية على الهجوم والانتقاد الذي يتعرض له الإسلام، يبقى النقد الذاتي والتجديد صاحبا الأثر الإيجابي الأكبر”.
فيما انتقد أئمة في مساجد أخرى فكرة المشروع، مشيرين إلى عدم الحاجة إلى حصر المساجد على النساء، ومتسائلين عن ردة الفعل فيما لو حُصر دخول المساجد على الرجال فقط. كما اعتبروا أن فكرة المسجد لن تلقى رواجاً من قبل الجاليات الإسلامية في الدنمارك.