الرئيسية » تقارير و أخبار » نساء في العالم العربي »  

في خطوة جديدة السوريات يقدن وسائط النقل العامة

دمشق- نساء أف أم: للمرة الأولى تدخل المرأة السورية مجال النقل العام بعد إبداء مجموعة من النساء السوريات رغبتهن في العمل في قيادة وسائل النقل العامة،هذا ما أكده معاون وزير النقل عمار كمال الدين. 

واليوم وفي بادرة جديدة دخلت المرأة السورية مجال النقل العام من خلال ما أبدته فئة من الفتيات اللواتي يعملن في مجال التربية (رياض الأطفال) كمرافقات للطلاب والرغبة في تعلم قيادة المركبات المخصصة لنقل طلاب المدارس والتسجيل في مدارس قيادة المركبات لنيل شهادة قيادة سيارة من الفئة العامة ليتمكّن من ممارسة عملهن ضمن إطار قانوني.

وبيّن معاون الوزير إلى اهتمام الوزارة بهذه الخطوة كونها بادرة جديدة تعبر عن وعي يعمل بذهنية صحيحة راقية من أجل استمرارية الحياة من خلال مشاركة الفتيات في دورة تدريبية لدى إحدى مدارس تعليم قيادة المركبات ضمن البرنامج التدريبي الخاص بمهنة قيادة باصات المدارس، إضافة إلى البرنامج المعتاد لتعليم قيادة المركبات من فئة الميكروباصات الكبيرة.

يشار إلى أن قيمة العائدات المالية للعام الفائت لقاء شهادات السياقة الممنوحة بلغت 106 ملايين ليرة سورية ومجموع شهادات السياقة للفئتين الخاصة والعامة (94) ألف شهادة، والمرأة السورية خاضت هذه التجربة في مجال النقل العام سابقاً فكانت سيدة تعمل في دمشق منذ ما يقارب الـ10 سنوات على ميكرو باص يعمل على خط الدوار الشمالي في دمشق إضافة إلى عمل عدد من النساء في المحافظات في نقل الخضروات وغيرها بسيارات البيك آب من الريف إلى المدن القريبة لتسويق المحاصيل، واليوم تعد التجربة جديرة بالاهتمام لكون من يرغبن في مجال النقل العام بدأ بالتزايد وبدأت هذه الثقافة بالظهور.