الرئيسية » تقاري نسوية » نساء في العالم العربي »  

المرأة الخليجية نموذجاً قيادياً في مجال المال والأعمال

الرياض- نساء أف أم: تعد المرأة مسؤولة عن حوالي 20 تريليون دولار من الإنفاق الاستهلاكي عالمياً، ما يجعلها العنصر الاقتصادي الأكثر ديناميكية والأسرع نمواً. 

وفي دول الخليج، أصبحت المرأة تشكل نموذجاً قيادياً بمجال المال والأعمال، إذ يُشكل النساء 41% من سكان الخليج، وتصل نسبة العاملات منهن إلى 16%، وتحتضن السعودية والإمارات نحو ثلاثة أرباع إجمالي القوى العاملة النسائية في منطقة الخليج، التي تضم حوالي 1.75 مليون امرأة، وفق صحيفة الرياض.

وأظهر تقرير لشركة الماسة كابيتال، أن الثروات التي تمتلكها النساء الخليجيات تمتد لنحو 385 مليار دولار، ما يؤكد مساعي المرأة الخليجية كي تتخذ خطوات بعيدة عن دورها التقليدي في المجتمع، وإحراز تقدماً ملحوظاً في مجال العمل، والتعليم، والتنمية الاجتماعية، والاقتصادية.

ويبلغ حجم سوق أصحاب الثروات العالية من النساء في دول “مجلس التعاون الخليجي” 224 مليار دولار، بحسب المركز المالي الكويتي، أي ما نسبته 20.2% من إجمالي الثروات الشخصية في المنطقة، وهي نسبة تفوق نظيرتها في اليابان، حيث تسيطر السيدات على 14% من الثروات.

كما توقع المركز، نمو ثروات النساء في دول الخليج 15% حتى 2020، بسبب ارتفاع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل والأعمال التجارية، إضافة إلى تزايد معدلات الإنفاق الرأسمالي في دول مجلس التعاون الخليجي.