الرئيسية » تقاري نسوية » نساء حول العالم »  

اليونسكو تسعى لمساواة المرأة وتمكينها في الإعلام

باريس- نساء أف أم: يهدف مشروع "أهداف التنمية المستدامة" إلى بناء عالم جديد، حيث يساهم جميع الرجال والنساء في التنمية ويجنون فوائد منها على قدم المساواة، عالم حيث النساء والرجال من كل الأعمار يستطيعون الوصول بقدر متساو إلى المعلومات من خلال الإعلام، بما في ذلك المنصات الإلكترونية على الانترنت من أجل التعبير الذاتي، ومنه أشكال التعبير الثقافي والمساهمة في تحقيق السلام.

وسيقدم الاجتماع الدولي للتعاون الانمائي حول الجندر والإعلام دفعة الى سائر الجهات ذات المصلحة للعمل معا من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في الإعلام ومن خلاله، بما في ذلك الإعلام الالكتروني. 

 ويستجيب الاجتماع للدعوة إلى اقامة شراكات عالمية كما في الأهداف الانمائية للألفية التي حددتها الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، ومنها اليونسكو.  

وأظهرت عقود متعددة من البحث انه رغم ما تحقق من تحسن فان تمثيل المرأة في الاعلام يبقى ناقصا على كل المستويات وخاصة في صنع القرارات على مستوى المدراء وفي المجالات التقنية وكثيرا ما يُساء تمثيلها في المضمون، كما أن تمثيل المرأة ناقص في هيئات تنظيم الإعلام والمنظمات المهنية الإعلامية. . 

يمكن للإعلام، بما فيه المنصات الإعلامية على الإنترنت، أن يشجّع على مشاركة المرأة مشاركة كاملة في كل نواحي الحياة وفي تحقيق المساواة بين الجنسين بالإضافة إلى تمكينها، ولدى الإعلام إمكانية التشجيع على انتهاج سياسات تحريرية لصالح المساواة بين الجنسين في مضمون الاعلام وإنهاء القوالب النمطية وتمثيل الرجل والمرأة تمثيلا عادلا. 

ومما له دور أيضا مشاركة المرأة في هيئات تنظيم الاعلام، بما فيها هيئات التنظيم الذاتي، فضلا عن النقابات والجمعيات والمنظمات المهنية للإعلاميين.